فون دير لاين تزور اليونان وسط انتقادات لممارسات أثينا بحق المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أورسولا فون دير لاين

بروكسل – تقوم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، والمفوضة مكلفة الشؤون الداخلية يالفا يوهانسن، بزيارة يوم غد لليونان، لبحث أزمة اللاجئين والمهاجرين على الجزر اليونانية وعلى الحدود مع تركيا.

وتعتبر الزيارة، الثانية في أقل من أسبوع، علامة تضامن إضافية من المؤسسات الأوروبية تجاه اليونان التي تواجه وضعاً مقعداً سواء على الجزر أو على الحدود مع تركيا.

وسيتركز الحديث على مشكلة 5500 قاصر غير مصحوبين بذويهم يعيشون على الحزر اليونانية في ظروف شديدة الخطورة.

وكانت عدة دول أوروبية تعهدت باستقبال 1500 قاصراً من المتواجدين على الجزر اليونانية.

وستلتقي فون دير لاين ويوهانسن،  رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، وكذلك ستعقدان محادثات مع منظمات أهلية وأممية عاملة في مجال رعاية اللاجئين والمهاجرين.

هذا وتأتي زيارة رئيسة المفوضية الأوروبية في ظل انتقادات شديدة توجه لأثينا بسبب سوء معاملتها للمهاجرين الذي حاولوا اختراق الحدود خلال الأيام القليلة الماضية.

في هذا الإطار، حاولت المفوضية التخفيف من حدة ما يتم تداوله من أن السلطات الأمنية اليونانية تعاملت بقسوة مع مهاجرين وأعادتهم إلى تركيا دون تمكينهم من تقديم طلب اللجوء أو الحصول على أي نوع من المساعدة القضائية.

وحول هذا الأمر، قال المتحدث باسم المفوضية أدلبير يانس: “يتعين على السلطات اليونانية القيام بتحقيقات والكشف عن حقيقة ما حدث”.

وتشدد المفوضية على عدم وجود تناقض بين واجب الدول حماية حدودها والتزامها باحترام المواثيق الأوروبية المتعلقة بحقوق اللاجئين.

وتشير المفوضية أن موضوع الممارسات اليونانية على الحدود سيثار يوم غد بين المسؤولين الأوروبيين ونظرائهم اليونانيين.