الحكومة الإسرائيلية تصادق على فرض قيود على حركة المواطنين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس- صادقت الحكومة الإسرائيلية بالاجماع على إجراءات طوارئ تشمل تقليص حركة المواطنين لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان اليوم الجمعة “صادقت الحكومة هذه الليلة بالإجماع، خلال جلسة لها عقدت هاتفيا، على إجراءات طوارئ تهدف إلى تقليص حركة المواطنين في البلاد بغية منع تفشي فيروس كورونا”.

وأضاف “تم في إطار هذه الإجراءات تقليص رقعة الأنشطة في المحيط العام وفرض قيود عليها كما فرضت قيود على الأنشطة التجارية والتسلوية لمدة سبعة أيام”.

وتابع مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي “تم التأكيد على أنه سيتم صون حق التظاهر ولكن مع ذلك يجب التقيد بتعليمات وزارة الصحة مثلما هي تسري على جميع انواع الأنشطة”.

وتم اتخاذ القرار مع استمرار انتشار الفيروس حيث اشارت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى وجود 677 حالة إصابة بينها 6 خطيرة.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية “إن القيود التي تنص عليها هذه الأنظمة تقلص قدر الإمكان من حجم التعاملات بين الناس، لتقتصر على الاحتياجات الحيوية فحسب، مما يقلل إلى حد كبير من فرصة الإصابة وتفشي المرض على نطاق واسع، كما تنص الأنظمة على وسيلة أخرى وهي تحديد قواعد السلوك في الأماكن العامة، في محاولة للحيلولة قدر الإمكان من حالات التعامل اللصيق بين الناس، واستمرار الإصابة بالمرض”.

وتسمح القيود للعمال والموظفين بالوصول إلى اماكن العمل وللمواطنين التزود بالمنتجات الغذائية والأدوية وغيرها من المنتجات والخدمات الأساسية أو الحيوية وشراؤها وتلقي الخدمة الطبية والتبرع بالدم والتظاهر وحضور إجراء قضائي ونشاط رياضي فردي ومغادرة مكان السكن لفترة وجيزة وإلى مكان مجاور، من قبل فرد أو أفراد من نفس العائلة والذين يبيتون في مكان واحد. كما تسمح بالخروج لحضور مراسم دينية، ومن بين ذلك عرس أو جنازة وكذلك الخروج لأداء صلاة تضم عددًا لا يتجاوز 10 أشخاص مع الحفاظ على مسافة مترين بين شخص وشخص.
ودعت وزارة الصحة إلى “الحرص على الابتعاد مسافة مترين بين شخص وشخص، قدر الإمكان” وقالت “عند قيادة سيارة خاصة، فإنه لا يجوز أن يتجاوز عدد الركاب في نفس السيارة الاثنين. هذه التعليمات لن تنطبق على أفراد من نفس العائلة، أو إذا كانت هناك ضرورة حيوية للسفر بأكثر من شخصين اثنين في نفس السيارة”.

ويسري مفعول هذه الأنظمة لمدة 7 أيام، على أن تتم دراسة إمكانية تمديدها أو تعديلها بعد هذه الفترة.