المفوضية الأوروبية غير راضية لبطء إعادة التوزيع وتوطين اللاجئين بالدول الأعضاء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المفوضية بروكسل
المفوضية بروكسل

بروكسل – عبرت المفوضية الأوروبية عن عدم رضاها لاستمرار بطء الدول الأعضاء في الاتحاد في تنفيذ التزاماتها تجاه عمليات إعادة توزيع وتوطين اللاجئين، في إطار الاستراتيجية الأوروبية لإدارة ملف الهجرة واللجوء.

وجاء هذا الموقف، خلال الاجتماع الدوري للمفوضية اليوم في بروكسل، حيث تبنت التقرير المرحلي الثالث حول عمليات إعادة التوزيع وإعادة التوطين، خاصة للاجئين المتواجدين في إيطاليا واليونان.

وأوضحت المفوضية أن الإجراءات المتخذة من قبل الدول الأعضاء حتى يوم 13 حزيران/مايو 2016 لا تزال أقل من المستوى المطلوب، حيث “هناك تقدم بسيط بشأن إعادة التوطين كجزء من تنفيذ إتفاق الاتحاد الأوروبي وتركيا، ولكن يجب تسريع عمليات إعادة المتواجدين في أوروبا بشكل غير شرعي”، حسب بيان المفوضية.

وركزت المفوضية على ضرورة الانتباه إلى الوضع الإنساني المتزايد السوء في اليونان وزيادة أعداد الوافدين إلى إيطاليا، مشيرة إلى أهمية أن تقوم الدول بما عليها بشأن إعادة توزيع اللاجئين المتواجدين في هذين البلدين لتخفيف العبء عنهما.

ومن جهته، حث المفوض الأوروبي المكلف شؤون الداخلية والهجرة ديمتريس أفراموبولوس، الدول الأعضاء على الإسراع في تنفيذ عمليات إعادة التوطين ليس فقط من تركيا، بل من  بلدان أخرى مثل لبنان والأردن.

كما عبر أفراموبولوس عن استياء المفوضية من بطء عمليات إعادة التوزيع، ورأى أنه “يجب الإسراع والاستجابة للوضع العاجل في اليونان، ومنع أي تدهور في إيطاليا”، وفق كلامه.

وأكد المفوض أن الجهاز التنفيذي الأوروبي قد بذل كل الجهود الممكنة لمساعدة الدول الأعضاء على تنفيذ الاستراتيجية الأوروبية لمعالجة مشكلة اللجوء.

ويذكر أن الدول قد “وافقت” على استراتيجية المفوضية العام الماضي، القاضية بإعادة توزيع 160 ألف لاجئ متواجد على الأراضي اليونانية والإيطالية على باقي الدول الأعضاء خلال عامين، لكن هذا الهدف لا يزال بعيد المنال، إذ تم إعادة توزيع ألف لاجئ فقط خلال عام 2015، و”الهدف الآن هو الوصول إلى إعادة توزيع ستة آلاف لاجئ كل شهر هذا العام”، حسب المفوض الأوروبي.

إلى ذلك، تعبر المصادر الأوروبية عن تشاؤمها بإمكانية تنفيذ هذا الهدف، وذلك بسبب تردد بعض الدول ورفض أخرى الالتزام باستراتيجية المفوضية، يضاف إلى ذلك، “تعثر تنفيذ كافة مسارات الاتفاق التركي – الأوروبي بشأن اللاجئين والمهاجرين”، حسب قولها.