البابا لشيخ الأزهر: لقاؤنا هو الرسالة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

papa_imamazahar

حاضرة الفاتيكان- استقبل البابا فرنسيس في الفاتيكان ظهر الاثنين شيخ الأزهر، الإمام الأكبر أحمد الطيب، وقال له مرحبا “لقاؤنا هو الرسالة”، مشيرا إلى أن اجتماعهما في حد ذاته  يشكل رسالة حقيقية للحوار والسلام بين المسيحيين والمسلمين.

 ولقد استمر اللقاء بين البابا والامام الطيب حوالي نصف الساعة، وتعانقا في ختامه. وأهدى البابا شيخ الازهر “ميدالية السلام”، التي تصور  صخرة انشطرت إلى نصفين لتبرز شجرة زيتون.

وحضر اللقاء من جانب الفاتيكان، الكاردينال جان لويس توران رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان، والأب فيديريكو لومباردي، المتحدث باسم الكرسي الرسولي.

وكانت مشيخة الازهر قد وصفت في وقت سابق قدوم شيخ الازهر إلى حاضرة الفاتيكان، للقاء “القمة” مع البابا، بـ”الزيارة التاريخية التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ المؤسستين الدينيتين”،  وذلك “لبحث جهود نشر السلام والتعايش المشترك”.

وذكرت أن الشيخ الطيب يترأس وفدا أزهريا رفيع المستوى يتكون من وكيل الأزهر الشريف، عباس شومان، رئيس مركز الحوار بالأزهر، محمود حمدي زقزوق، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية محيي الدين عفيفي، ومستشار شيخ الأزهر محمد عبد السلام.

كما أفادت بأنه “سيناقش اللقاء الذي يجمع بين فضيلة الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان تنسيق الجهود بين الأزهر الشريف والفاتيكان من أجل نشر ثقافة الحوار والسلام والتعايش بين الشعوب والمجتمعات”.