مصادر في المعارضة السورية: اقتراح روسي لإقحام الصليب الأحمر بملف المعتقلين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Cella02

روما- قالت مصادر في المعارضة السورية إن روسيا تسعى لإقناع المعارضة والنظام لإقحام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قضية البحث في ملفات المعتقلين السوريين، وأن تقوم هذه المنظمة الدولية بدور أساسي في كشف هذه الملفات لدى الطرفين.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا تواصلت مع النظام السوري بهذا الشأن، كما تواصلت مع المعارضة وعرضت عليها هذا الاقتراح، وتنتظر منها موقفاً، دون أن تشير المصدر فيما إن كانت المنظمة الدولية قد قبلت بلعب دور أساسي في هذا الملف أم أنها متمسكة بموقفها وسيط عمله تسهيل تنفيذ الاتفاقات الجزئية المعقودة بين الطرفين في عمليات تبادل الأسرى والمعتقلين.

وتقول المنظمة الدولية إنها في الحالة السورية لا تعمل كصانعة للاتفاقات فيما يخص إطلاق سراح المعتقلين أو تبادل الأسرى، وإنما يبدأ دورها بعد اتفاق الأطراف لتشرف هي على تنفيذ الاتفاق، وضمان أفضل الوسائل لنجاحه.

وكانت مسؤولة اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي فاليري بيتيبيير، قد نوهت في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بأن مشكلة اللجنة الأساسية في سورية هي عدم حصولها على موافقات رسمية من النظام للتنقل ودخول المناطق المحاصرة، والسجون والمعتقلات، ورفض حواجز النظام تمرير المساعدات على الرغم من حصول اللجنة على الموافقات الرسمية الكاملة المطلوبة.

وتقول المعارضة السورية إن النظام يحتجز في سجونه الرسمية المنتشرة في كل أنحاء سورية، وفي عشرات المعتقلات المؤقتة التابعة للأجهزة الأمنية والاستخبارات والميليشيات غير النظامية “أكثر من 200 ألف معتقل”، تعتبرهم المعارضة “مختفين قسريين”، فيما يرفض النظام السوري الاتهامات ولا يعترف إلا على المعتقلين في السجون النظامية ويقول إنه عددهم “قليل” دون أن يُعطي تقديراً محدداً.