رينزي يصف بـ”البائس” من ينادي بانهيار أو غزو من قبل المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الموقع الإعلامي لرئيس الوزراء الإيطالي ماتّيو رينزي
الموقع الإعلامي لرئيس الوزراء الإيطالي
ماتّيو رينزي

روما – وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماتّيو رينزي بـ”البائس”، سلوك من “ينتحب أو ينادي محذّرا من حالات طوارئ متعلقة بالهجرة”.

وكتب رينزي على موقعه الإعلامي الخاص (enews) الاثنين، منتقدا “من يستخدم في وسائل الإعلام، كلمات كإنهيار النظام في البلاد، أو حالات الطوارئ، أو الغزو”. وتابع “نحن نتحدث عن أرقام أكثر أو أقل بعض الشيء على ما كنا عليه في العامين الماضيين”، بينما “يقتصر التفاوت على أعداد الوافدين في الأسابيع منفردة”.

وأشار رئيس الحكومة الى أن هذه الأعداد “تبقى تمثل عُشر ما استقبلته ألمانيا من المهاجرين العام الماضي”، وأن “هذه الأرقام ربما كانت تبدو في تصور وسائل الإعلام أكبر من ذلك بكثير”، إلا أنها “أرقام تقترب من معدلات العام الماضي ولا تتجاوز ما تشهده الدول الأخرى”.

وأوضح رئيس الوزراء أن “من يتابعني يدرك ما أفكر به”، فـ”الأمر يتعلق بظاهرة من شأنها أن تستمر لسنوات وتتطلب عملا يتم إنجازه في أفريقيا، من قبل الاتحاد الأوروبي”، مؤكدا أنه “طالما لم نساعدهم بشكل جيد في بلدانهم، فسنستمر بمحاولة ايجاد حلول مؤقتة فقط”.

وخلص رينزي الى القول إن “شيئا ما بدأ يتحرك أخيرا، ويبدو أن الاتحاد الأوروبي مصمم على الرهان بالفعل مقترح اتفاق الهجرة المقدم من قبل ايطاليا”.