برلماني أوروبي: لا لإعفاء الاتراك من تأشيرات الدخول طالما لم يتجاوب أردوغان مع مطالب التكتل الموحد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
اجتماع لوزراء داخلية أوروبا
اجتماع لوزراء داخلية أوروبا

بروكسل- روما- قال رئيس كتلة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الاوروبي، الايطالي، جياني بيتيلا إن “على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ان ينسى إمكانية اعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرات الدخول إلى دول الاتحاد طالما أنه لم يف بجميع الشروط المطلوبة” من قبل الاتحاد الأوروبي

واشار بيتيلا على هامش ندوة بمقر الجهاز التشريعي الأوروبي، إلى أنه “لا تزال هناك مطالب أوروبية، أهمها تعديل قانون مكافحة الإرهاب وحماية الخصوصية” في تركيا على السلطات في أنقرة تنفيذها.

ونوه بأن البرلمان لم يبدأ حتى الآن دراسة المقترح” الخاص باتفاق 18 آذار/مارس الماضي بين بروكسل وأنقرة بشأن إدارة أزمة اللاجئين والمهاجرين.

وتسعى المفوضية إلى إستثمار كافة إمكانيات وفرص العمل مع الأتراك، لأنها لا ترغب، بأي حال من الأحوال، في إنهيار الاتفاق ما قد يؤدي إلى نتائج سياسية كارثية داخل الاتحاد، خاصة إذا ما نفذت أنقرة تهديدها بالعودة للسماح للاجئين والمهاجرين بالعبور نحو أوروبا.

وفي هذا الاطار، لا تستبعد المفوضية أن يأخذ الأمر وقتاً أطول من المتوقع  قبل أن تعلن للمجلس والبرلمان الأوربيين بأن تركيا قد لبت الشروط الـ72 المطلوبة لاعفاء مواطنيها من تأشيرات الدخول، حسبما أفاد المتحدث باسمها في وقت سابق. وأشار ماغاريتس شيناس، إلى أنه لا زال أمام الأتراك خمسة شروط لتلبيتها، فـ”هناك مسألة تعديل قانون الإرهاب وحماية المعطيات والوثائق الرقمية وغير ذلك”، على حد وصفه.