رئيس الاتحاد البلجيكي لكرة القدم يطالب بعودة الجمهور لمدرجات الملاعب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب رئيس الاتحاد البلجيكي لكرة القدم مهدي بيات، بعودة الجمهور إلى مدرجات الملاعب الرياضية، تفادياً لتفاقم الأوضاع المالية للأندية الرياضية في البلاد.

ووصف بيات في مقابلة مع إذاعة محلية اليوم بـ” الكارثي” وضع الأندية البلجيكية التي تضطر بناء على تعليمات حكومية لتنظيمات منافساتها بدون جمهور منعاً لتفشي وباء كوفيد-19.

وأكد المسؤول في الاتحاد البلجيكي لكرة القدم أن الأندية لا تمتلك دخلاً كافياً يضمن استمرارها، رغم توفر بعض الأموال المرتبطة بحقوق البث والدعاية.

هذا ولا تتفهم المؤسسات الرياضية قرارات السلطات البلجيكية بتحديد عدد المتواجدين في الملاعب بـ400 شخص فقط. ووصف رئيس الاتحاد البلجيكي لكرة القدم  هذا الإجراء بـ”المبالغ فيه، عندما نرى أن فرنسا تسمح بحضور 5 آلاف مشجع”، وفق كلامه.

هذا ويقول الاتحاد البلجيكي لكرة القدم أن إصراره على تنظيم المباريات رغم عدم وجود جمهور يساعده على الحفاظ على قدر من العائدات التي تقي العديد من النوادي شر الإفلاس.

يذكر أن أكثر من نصف النوادي الرياضية البلجيكية كانت تعاني من صعوبات مالية قبل تفشي وباء كوفيد-19.

ووجه المسؤول الرياضي البلجيكي انتقاداً لاذعاً للسياسيين والخبراء الصحيين في بلاده، متسائلاً عن سبب تقاعس هؤلاء عن اتخاذ القرارات المناسبة التي اتخذها نظرائهم في فرنسا.

وتعهد بيات بعدم رفع سعر بطاقات حضور المباريات من أجل عدم تعريض المشجعين الرياضيين لصعوبات إضافية.