المجلس الدولي للتعاون الإيطالي العربي يحرك أولى خطواته

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المجلس الدولي للتعاون الإيطالي العربي

روما ـ يتخذ المجلس الدولي للتعاون الإيطالي العربي، المُنشأ حديثًا من روما مقراً له، والذي يترأسه المحامي بييرفرانكو أشانو، يساعده بمنصب نائب الرئيس، مفيد غنيم، ثم المحامي باولو باتريتسيو أميناً عاماً.

وقال بيان للمجلس، المكلف بمتابعة برامج ومشاريع التنمية الاجتماعية، الثقافية، التعليمية، الاقتصادية والتجارية بين إيطاليا والعالم العربي، إنه أقدم على أولى خطواته المهمة بالفعل، بدءا بزيارة رسمية لسفارة سلطنة عمان، ليقدم لسفيرها أحمد سالم بومر، بصفته عميد السفراء العرب، المبادرات القادمة للمجلس لتعزيز فرص جديدة للتعاون، الاستثمار، التدريب، الأعمال والسوق بين إيطاليا والعالم العربي.

وفي أول تصريح للرئيس أشانو، قال إن “لدينا الإرادة لخلق ساحة أخرى مؤهلة للقاء والحوار البناء مع العالم العربي، والذي نثمن له، في هذه السنوات من العمل المشترك، عمق الثقافة والموارد الهائلة من حيث التبادل التشغيلي”.

أما السكرتير باتريتسيو، فقد قال “إنه بالتأكيد مشروع مهم وطموح، يهدف إلى بناء أواصر قوية وفعالة بين بلادنا والعالم العربي، بهدف لا يقتصر على التعاون فقط، بل للتكامل الفعال للقيم والثقافة، من منظور بعيد المدى”.

أما من ناحية أعضاء المجلس الآخرين، فهناك رئيس ديوان رئاسة مؤسسة إيناساركو، غايتانو براتولي، الصحفي الفلسطيني سمير القريوتي، مدير مكتب حماية المستهلك في كوسوب وقسم العلوم السياسية في منظمة أونيبيس التابعة للأمم المتحدة، إينيا فرانتزا، محلل نشاط التمويل الإسلامي سالفاتور غاتّوزو، والمحاسب والخبير الاستشاري في العلاقات الدولية باولو كوشوني.