البابا: الطبيعة اليوم مُفترَسة لا محبوبة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس إن “الطبيعة التي تحيط بنا، لم تعد اليوم موضع إعجاب، بل افتراس”.

وفي تغريدة جديدة على صفحته بمدونة (تويتر) التي تبث بتسع لغات، أضاف فرنسيس، أنه “يجب أن نعود إلى التأمل، ولكي لا يصرف انتباهنا ألف شيء عديم الفائدة، يجب علينا العودة للعثور على الصمت”.

وخلص بيرغوليو الى القول إنه “لكي لا يُصاب القلب بالمرض، يجب علينا أن نتوقف”.

وكان البابا قد قال في لقائه العام مع المؤمنين في ساحة كنيسة القديس بطرس، أمس، “إنَّ جميع أشكال الحياة مترابطة ببعضها البعض، وصحتنا تعتمد على صحة النظم البيئية التي خلقها الله وكلفنا بعنايتها”.