مسؤول بالخارجية الفلسطينية: لم نتراجع عن عضوية منتدى غاز شرق المتوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- أكد مسؤول في وزارة الخارجية الفلسطينية على أن “تغيب دولة فلسطين عن المشاركة في حفل توقيع اتفاقية إطلاق منتدى غاز شرق المتوسط، أمس، لا يعني الانسحاب” من المنتدى.

ويضم المنتدى مصر والأردن وايطاليا وقبرص واليونان وإسرائيل وفلسطين.

وقال رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة في وزارة الخارجية الفلسطينية، عمر عوض الله إن” تغيب دولة فلسطين عن المشاركة في حفل توقيع اتفاقية إطلاق منتدى غاز شرق المتوسط لا يعني الانسحاب من المنتدى، والذي عملت دولة فلسطين منذ اليوم الأول على المشاركة في تأسيسه”.

واعلن في تصريح للإذاعة الفلسطينية الرسمية” تمسك دولة فلسطين بعضوية المنتدى، وأنه يمكن التوقيع على حفل الإطلاق في أي وقت”.

وقال عوض الله إن “فلسطين هي التي عملت على تأسيس هذا المنتدى، لأن لها مصلحة مباشرة بالانضمام إليه، خاصة وأن لديها مساحة كبيرة في المنطقة الاستراتيجية الخارقة التي يتواجد بها الغاز في قطاع غزة، والذي سيعيد إلى المنطقة جزءا من الحقوق التي سُلبت، ومنها أحقية فلسطين في الغاز”.

وأضاف “القيادة الفلسطينية ارتأت إنه يجب أن لا نكون في هذا الحدث الاحتفالي الآن لأسباب عديدة، وألا يتم التوقيع على هذه الاتفاقية في الوقت الحالي، علما أن دولة فلسطين لديها حرص واستراتيجيتها الوطنية بالانضمام إلى كافة المنظمات الدولية والإقليمية”.

وتابع عوض الله “سيكون لدولة فلسطين لقاءات قريبة مع عدد من الدول الأعضاء في المنتدى، وما يحكم هذه الاتفاقية وتأسيس المنتدى قرارات الأمم المتحدة، ومن ضمنها اتفاقية أعالي البحار والقانون الدولي لتثبيت حقوق فلسطين في الغاز”.