مسؤول أمني ايطالي: الحوار بين الأديان ترياق للأصولية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
النائب ستيفانو دامبروزو
النائب ستيفانو دامبروزو

روما – قال مسؤول أمني ايطالي “لقد اعتبرت الحوار بين الأديان دائما، علاجا فعالا ضد أي نوع من الأصولية التي يمكنها أن تتحول إلى التطرف العنيف”.

وفي مداخلة بمؤتمر “الحوار بين الأديان مسار متزايد الأهمية”، الملتئم بمقر مجلس النواب الإيطالي (قصر مونتيتشيتوريو)، بحضور أعلى ممثلي المجتمعات الكاثوليكية والمسلمة واليهودية والبوذية. أضاف مدير شرطة المجلس ستيفانو دامبروزو، أن “من الضروري الشروع بمسيرة اندماج ذكي مع خلق فرص للتبادل”، وهذا “يمكن أن يحدث فقط بالحوار بين الثقافات والأديان المختلفة، من أجل خلق مجتمع أكثر شمولا”.

وتابع دامبروزو، النائب من حزب (الخيار المدني)، “نحن بحاجة إلى وضع سياسات لاجتثاث التطرف، تهدف إلى رصد وتفسير بوادر التطرف والراديكالية والجهادية التي تتبنى العنف”، وذلك “بدءا من المدارس وإلى الإنترنت، مرورا بالسجون”.

وأشار دامبروزو الى أن ما سلف ذكره “هو أحد جوانب مشروع قانون كنت أول الموقعيت عليه، يهدف من بين أمور أخرى الى إدخال معايير وقائية يتم تنفيذها على المديين القصير والمتوسط”، وذلك “من خلال برامج تركز على معلومات مضادة يتم تنفيذها عبر شبكة الإنترنت أيضا”، والتي تشتمل على سرد بديل للحقائق”.