ألفانو: طرد 5 أشخاص من البلاد منذ نهاية أيار بتهمة الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الداخلية الايطالي  أنجلينو ألفانو
وزير الداخلية الايطالي
أنجلينو ألفانو

روما – قال وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو ألفانو “أجرينا منذ نهاية شهر أيار/مايو خمس عمليات طرد لمواطنين أجانب من البلاد”، لـ”نصل إلى 95 شخصا اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2015″، والى “29 شخصا منذ بداية العام الجاري”.

وأضاف الوزير ألفانو في بيان، أنه “مع خمس عمليات طرد، اعتبارا من نهاية أيار/مايو الماضي، أبعدنا عن أرض بلادنا، لأسباب تتعلق بأمن الدولة، اثنين من المواطنين الإيرانيين (أخ وأخت)، وشخصين مغربيين، أحد كان يقيم في ايطاليا بشكل غير شرعي”، وكذلك “مواطن تونسي متزوج من امرأة إيطالية اعتنقت الإسلام من بريشا”.

وذكر ألفانو أن “الإيرانيَين بشكل خاص، كانا قد اعتقلا في 31 كانون الثاني/ديسمبر العام الماضي من قبل شرطة الحدود في مطار كريستوفر كولومبوس بجنوة”، حيث “اكتشف في عملية تفتيش الركاب المغادرين الى لندن، أن بحوزتهما بطاقات هوية بلجيكية”، وقد “قادت التحقيقات الدقيقة حول نشاط الاثنين، الى العثور في هواتفهما الذكية على صور ترتبط بأنشطة جهادية”.

أما قرار إعادة المغربي، فقد “حددته أنشطة وقائية بعدها اكتشاف أنه، كان قد أعرب خلال فترة اعتقاله في سجن بمدينة فيرونا، لجرائم إعتيادية، عن علامات تطرف وإشادة بتنظيم (داعش)، مبديا شعورا قوي بالكراهية تجاه الغرب”.

وتابع وزير الداخلية أن “المصير نفسه حظي به مواطناه الآخرين، اللذين طردا بموجب تدبير بديل للاعتقال، بعد موقفهما العدوانية وتهديداتهما لأفراد الشرطة في سجن مانتوفا، حين كان توقيفهما قاصرا على إمضاء عقوبة سجن لجرائم عادية”، إلا “أنهما أعربا عن أفكار انتقامية ضد الايطاليين ورجال إنفاذ القانون، فضلا عن التغني بأحداث 11 سبتمبر”.