المفوضية الأوروبية: الدعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية مؤسفة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – وصفت المفوضية الأوروبية بـ”المؤسفة” الدعوات الصادرة عن بعض الأوساط في العالمين العربي والإسلامي لمقاطعة البضائع الفرنسية بسبب تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بشان الرسوم المسيئة للنبي محمد.

ويتعلق الأمر بتصريحات صدرت عن ماكرون يؤكد فيها تمسك بلاده بنشر الرسوم الكاريكاتورية في اطار حرصها على علمانية الدولة، ما اثار غضب المسلمين، خاصة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي قال أن نظيره الفرنسي يحتاج إلى فحص للصحة العقلية.

ولفتت المفوضية النظر إلى أن أي من الحكومات العربية والإسلامية والتي شهدت احتجاجات شعبية على كلام ماكرون لم تقر مقاطعة البضائع الفرنسية بشكل رسمي.

وأعاد المتحدث باسم المفوضية ايريك مامير التأكيد على مساندة الدول والمؤسسات الأوروبية لفرنسا، ووصف تصريحات أردوغان بـ “غير المقبولة”.

ويعيد الأوروبيون التأكيد على أن عملهم في مجال السياسة الخارجية يتمحور حول تعزيز القيم الأوروبية القائلة بضرورة احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية وايضاً احترام حرية التعبير.

في هذا المجال، أكد المتحدث أن الاتحاد الأوروبي بدوله ومؤسساته لا يسعى للمواجهة والاستفزاز، “ولكننا نريد البحث عن حلول عن طريق الحوار”، حسب كلامه.