اخصائي بلجيكي: العِرق والبيئة يؤثران على المناعة ضد كوفيد-19

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيروس كورونا

بروكسل – أكد الأخصائي في أمراض المناعة، جان سير يومبي أن أحدث الدراسات العلمية دلت على وجود عوامل إضافية تلعب دوراً في المناعة ضد كوفيد-19.

وأشار البروفسور يومبي، إلى عدم تساوي الناس أمام الأمراض والأوبئة وأن كوفيد-19 لا يشكل استثناءً لهذه القاعدة، مشيراً إلى وجود عوامل متعددة تقلل أو تزيد من احتمال الإصابة وتحدد مدى خطورتها.

وأشار أخصائي علم المناعة في مستشفى سان لوك الجامعي، في تصريحات صحفية اليوم إلى أن العديد من الأبحاث العلمية الحالية تركز على معرفة العوامل المناعية الموجودة لدى أفراد دون آخرين والتي يمكنها أن تلعب دوراً في احتمالات اصابتهم ومدى تطور الأعراض.

ومن هذه العوامل، حسب البروفيسور يومبي، هناك التركيب الجيني للفرد، العرق، البيئة وأيضاً المناعة التي تشكلت لديه جراء الإصابات بأنواع أخرى من فيروسات كورونا المسؤولة عن بعض أشكال الأنفلونزا الموسمية.

ويرى البروفيسور أن العوامل الآنفة الذكر لا تزال قيد الدراسة ولكن المعارف التي توصل لها الباحثون حتى الآن أكدت على أهمية دورها في تحديد الإصابة بكوفيد-19 أو الإفلات منه.

يذكر ان هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرص إصابة الأفراد بالوباء مثل السن، أمراض القلب والكبد والرئة، ارتفاع ضغط الدم والسمنة.

هذا وكانت الاحصائيات الدولية قد أظهرت فروقاً واضحة في عدد الإصابات وشدتها وعدد الوفيات بين مختلف القارات، فقد كان الفيروس أقل فتكاً بالأرواح في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط مقارنة بأوروبا وأمريكا الشمالية.