المفوضية الأوروبية: لا مراجعة لمواقفنا تجاه تركيا بناء على تصرف واحد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيتر ستانو

بروكسل – بدت المفوضية الأوروبية غير مقتنعة بصدقية اعلان تركيا سحب سفينة التنقيب (عروج ريس) واعادتها إلى ميناء أنطاليا، مشددة على ثبات الموقف والتحرك الأوروبيين تجاه أنقرة في الوقت الحالي.

في هذا السياق، رأى المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، أن الإعلان التركي لا يعني بالنسبة لبروكسل تغيراً في سياسة أنقرة، فـ”لا مراجعة عكسية لسياستنا بناء على تصرف واحد”، وفق تعبيره.

وأعاد المتحدث التأكيد على أن بروكسل لا تزال تنتظر وتتوقع تغيراً حقيقياً في الموقف التركي وخفض التصعيد في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وشدد بيتر ستانو على أن المؤسسات الأوروبية تواصل عملها، كما كان مقرراً سابقاً، أي التحضير لإجراءات مشددة وكذلك لأجندة إيجابية ومؤتمر حول وضع الوضع في المتوسط.

وأوضح المتحدث أن المؤسسات الأوروبية تراقب التصرفات التركية بانتظار انعقاد القمة في 10 و11 الشهر القادم لتقييم الوضع وتحديد الاتجاه الذي ستسلكه العلاقات بين بروكسل وأنقرة في المستقبل.

هذا ودأب الأوروبيون على رمي الكرة في الملعب التركي، مشيرين إلى أن سياستهم ستُحدد على ضوء تصرفات أنقرة.