المدعي العام الايطالي يتهم 5 عناصر أمن مصري بالضلوع بمقتل ريجيني ونيابة القاهرة تتحفظ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلن مكتب المدعي العام في روما الاستعداد لإغلاق التحقيقات في قضية مقتل الباحث الايطالي جوليو ريجيني، بتوجيه تهم بحق خمسة  من عناصر الامن القومي المصري.

ووفق السلطات الايطالية، تعرض ريجيني لعملية اختطاف قبل العثور على جثته وعليها آثار تعذيب بأطراف القاهرة في شباط/فبراير من عام 2016

وحسب بيان مشترك صدر عن مكتبي النائب العام في روما والقاهرة ، أشارت النيابة العامة المصرية الي انه، “رغم إحاطتها وتقديرها الإجراءات القانونية الإيطالية، إلا أنها تتحفظ تمامًا على هذا الاشتباه ولا تؤيده؛ إذ ترى أنه مبنيٌ على غير أدلة ثابتة، وتؤكد تفهمها للقرارات المستقلة التي سوف تتخذها نيابة الجمهورية في روما”.

كما تضمن البيان، اعلان النيابة العامة المصرية بدورها أنها “توصلت إلى أدلة ثابتة على ارتكاب أفراد تشكيل عصابي واقعة سرقة متعلقات الطالب المجني عليه بالإكراه، حيث عثر على تلك المتعلقات بمسكن أحد أفراد التشكيل، وأيدت شهادات بعض الشهود ذلك”. وأضافت-حسب البيان المشترك- “كما ثبت من التحقيقات ارتكاب التشكيل جرائم مماثلةً كان من بين المجني عليهم فيها أجانب؛ منهم إيطالي الجنسية، خلاف الطالب المجني عليه، وأنهم استعملوا في ارتكاب جرائمهم وثائق مزورةً تنسبهم –على غير الحقيقة- إلى جهة أمنية مصرية، وسوف تتصرف النيابة العامة المصرية في تلك الواقعة على هذا النحو”.

ومن جانبه، سيعرض مكتب النائب العام في روما التهم بحق عناصر الامن المصريين على قاضي التحقيقات الأولية في روما لتقييمها واتخاذ الإجراءات القضائية بشأنها، وفق القانون الإيطالي.