دي مايو ينفي تعرض بلاده للابتزاز في قضية الصيادين المحتجزين في بنغازي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- نفى وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو مساء اليوم الاثنين تعرض حكومة بلاده لـ”الابتزاز” من جانب السلطات في شرق ليبيا بشان قضية الصيادين الصقليين المحتجزين في سجن بمدينة بنغازي منذ مطلع ايلول/سبتمبر الماضي بتهمة الصيد في المياه الاقليمية الليبية.

وقال في مقابلة متلفزة، يتم بثها بالكامل في وقت لاحق اليوم،  “إيطاليا ليست تحت الابتزاز على الاطلاق، لكن المفاوضات تستغرق وقتا ونعمل ليل نهار لإعادتهم إلى الوطن”.

وحول امكانية اطلاق سراحهم قبل موعد أعياد الميلاد، قال “من الواضح أنني لن أكون أمينا اذا إعطيت تواريخ، هذا ما أقوله دائمًا  لأسر الصيادين عندما ألتقي بهم”. وأضاف “ما يمكنني قوله هو أن إيطاليا تعيد دائمًا مواطنيها إلى الوطن. هذا العام فقط، بين عمل وزارة الخارجية والاستخبارات، أعيدنا إلى أرض الوطن سبعة أشخاص كانوا مختطفين”.