مفوضة أوروبية: اللقاح آمن وعلى كل مواطن أوروبي أن يلعب دوره الآن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ستيلا كيرياكيدس

روما – أكدت مفوضة أوروبية أن “اللقاح ضد فيروس كورونا آمن، وإلا ما كنا سنوافق عليه”. لكن “يجب أن يفهم الجميع الآن أن الوباء لا يُهزم بلقاح بل بعملية التطعيم، وأن كل مواطن يمثل جزءاً من هذا التحدي”.

وأضافت مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة، ستيلا كيرياكيدس في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الثلاثاء حول ترخيص اللقاح الذي صدر أمس عن الاتحاد الأوروبي، “نرى أول بصيص نور يلوح في الأفق، لكننا في نهاية البداية فقط، فلا يزال الوضع خطيرًا للغاية، ولا يمكننا توقع انخفاض في معدل الوفيات في المستقبل القريب”.

ورداً على من تساوره الشكوك حول سرعة الموافقة على اللقاح، قالت المفوضة إن “السرعة التي اعتمدنا بها اللقاح لا تهدد أمانه على الأقل: حاولنا القيام بذلك بأسرع وقت ممكن، لكن دون أي مساومة على الصحة”.

ومع ذلك “فعلى الرغم من أننا نرى ضوءًا في نهاية النفق”، حثت المفوضة القبرصية على “التزام اليقظة، واتباع الإجراءات: فنحن نظل في خضم وباء وفي البداية ستكون الجرعات محدودة، وستبدأ بالزيادة في الربع الثاني من 2021 ثم مرة أخرى في الصيف”.

وأكدت كيرياكيدس أن “اللقاح لا يغير الوضع بين عشية وضحاها”. علاوة على ذلك “ليس اللقاح ما ينقذ الأرواح، بل التطعيم. فلن نقضي على الوباء إلا إذا تم تحصين شريحة كافية من السكان. يجب أن يتمتع مواطنونا بالثقة، وأن يفهموا أننا لم نكن لنعط الضوء الأخضر للقاح أبدًا إذا لم يكن آمنًا تمامًا”.

وخلصت مفوضة الصحة إلى القول إن “على كلٍّ واحد منا أن يقوم بدوره: يجب أن نتلقى اللقاح. إنها حقيقة حاسمة”.