مبشر إيطالي: في عيد الميلاد نحارب بلاء الأنانية واللامبالاة الى جانب الفيروس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الأخ بياجّو كونتي

باليرمو – قال مبشر علماني إيطالي إن “الأسوأ من الفيروس هو البلاء القوي للأنانية واللامبالاة والمادية والسباق المحموم على السلطة والجشع من أجل المال. وعلينا جميعًا أن نهدم تلك الجدران التي لا تزال تفرقنا ولا تسمح ببناء السلام والأخوة الحقيقية بين جميع الأمم.

وأضاف مؤسس بعثة الأمل والإحسان التي تستقبل الفقراء والمحتاجين في باليرمو (عاصمة صقلية ـ جنوب) الأخ بياجّو كونتي، “دعونا نفتح قلوبنا للعام الجديد للمساعدة في جعله أكثر ثراءً بالصداقة والأخوة لخير جميع شعوب العالم”.

وفي رسالة تمنيات طيبة موجهة إلى “جميع رجال ونساء هذه البشرية، المرضى، جميع المصابين بكوفيد 19، المعاقين، السجناء، جميع المرغمين على ممارسة الدعارة وإلى المهاجرين، ذكّر المبشر العلماني بـ”الكلمات الثمينة” للبابا فرنسيس التي “تدعونا إلى الأخوة”.

كما أعرب عن مشاعر القرب من أسقف باليرمو، المونسنيور كورّادو لوريفيتشي”، بل ومن “الديانات المختلفة أيضًا، رعاتها، أئمتها ومؤمنيها”، ومن “رئيس الدولة، جميع المؤسسات، وكذلك قوى حفظ الأمن والنظام، الأطباء والممرضات والموظفين المساعدين”.

وخلص الأخ كونتي الى القول إن “الفيروس يضعنا في اختبار، لكن دعونا نسعى لكي لا يُرى ما يحدث بطريقة سلبية فحسب، بل نعمل على مراجعة أخطائنا وخطايانا التي ارتكبناها والتفكير عنها. سيكون من واجبنا الآن تصحيح الأمور ووضعها في نصابها، وتحرير أنفسنا من كل ما هو سيء وسلبي”.