كونتي يسعى لإنقاذ الحكومة بمجموعة من تيارات الوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ وفقاً لتسريبات من مصادر مقربة من الحكومة، فإن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي يسعى لإنقاذ الحكومة بفرضية ضم مجموعة من تيارات الوسط إليها.

وذكرت المصادر في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الدولية الإيطالية، أن “تفكير كونتي يتركز على مجموعة وسطية مستوحاة من حزب الشعب الأوروبي (Ppe)، وكل القرائن تشير إلى حزب اتحاد الديمقراطيين المسيحيين وديمقراطيي الوسط (UDC)”، الذي “يوازي حزب (فورتسا إيتاليا) بالمقاعد التي يشغها في مجلس الشيوخ ويشكل معه مجموعة واحدة حاليًا”.

وأضافت المصادر التي تعمل على خط المواجهة لإنقاذ حكومة كونتي الثانية أو رؤية حكومة كونتي الثالثة النور، أن “الـ(UDC) قد يصبح (Ppe-Udc) في الأيام المقبلة، وينفصل عن التيارات الأخرى، ليصبح بالتالي ضلعًا جديدًا للحكومة بقيادة جوزيبي كونتي”، مبينة أن “هذا يمثل في الوقت الحالي، أحد أكثر المسارات المحتملة على جبهة أغلبية المسؤولين”.

ولفتت المصادر الى أن “التحرك يتم بالتوازي مع جهتين أخريين، وهما الحركة النقابية الإيطالية في الخارج (Maie)، التي أصبحت اليوم (23Maie-Italia)، وكذلك مع الحزب الإشتراكي الإيطالي (PSI)، الذي يعاني من صعوبة داخلية لرمزه المشترك مع حزب ماتيو رينزي (إيطاليا حيّة)، وهو انفصال سيبدو كصفعة لرئيس الوزراء الاسبق”.

وخلصت المصادر الى القول إنه “في غضون ذلك، تشير المعطيات إلى تفاؤل حذر، حيث سيكون عدد مقاعد الحكومة في الأغلبية فوق الـ160″، وهو “عنصر غير ضئيل الأهمية، لأن من شأنه أن يؤدي مباشرة إلى تشكيل حكومة كونتي الثالثة”.