الإئتلاف الوطني يدعو لتدابير لمنع روسيا استخدام أسلحة “محرمة دولياً” ضد “المدنيين” في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Coalizione opposizione02

روما-استنكر قيادي في الائتلاف الوطني السوري المعارض هجمات بـ”الذخيرة العنقودية المحرمة دولياً” شنها “الطيران الروسي” على بلدات وقرى المدنيين في ريف حلب.

ولقد بث في وقت سابق ناشطون في المعارضة السورية تسجيلا مصورا يبيّن “إلقاء طائرات روسية وسورية لقنابل عنقودية وفسفورية”  في قصف طال مدنً وبلدات تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حلب الشمالي.

وطالب أمين سر الهيئة السياسية للائتلاف، رياض الحسن الأمم المتحدة ومجلس الأمن بـ”التحرك لاتخاذ تدابير عاجلة تمنع روسيا عن استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين في سورية”، حسبما أفاد المكتب الإعلامي للإئتلاف.

وأشار الإئتلاف إلى أن “الطيران الروسي استهدف بالقنابل العنقودية أمس كلاً من بلدة حريتان وحيان وعندان وكفر حمرة ومعارة الأرتيق وأورم الكبرى، بالإضافة لبلدة تل مصيبين وبابيص وعنجارة بريف حلب، ما أسفر عن استشهاد 21 مدنياً”، حسبما ذكر مكتبه الإعلامي.

وتحدث الحسن عن “ضرورة إيقاف الازدواجية في الدور الروسي، حيث تقوم بعمليات قتل ممنهج للمدنيين ترقى إلى ممارسة إرهاب دولة، بينما تصر من جهة أخرى على أنها من الأطراف الراعية للعملية السياسية ومفاوضات جنيف”.