الرئيس الإيطالي: جزع للهجوم الجبان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا: “تلقيت بجزع نبأ الهجوم الجبان الذي استهدف قافلة أممية قرب مدينة غوما (شرق الكونغو) قبل بضع ساعات، وأسفر عن مقتل السفير لوكا أتاناسيو وعنصر الدرك فيتوريو ياكوفاتشي وسائقهما”.

وكتب الرئيس ماتاريلا في رسالة إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لويجي دي مايو، “إن الجمهورية الإيطالية في حداد على موظفي الدولة هؤلاء، الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجباتهم المهنية في جمهورية الكونغو الديمقراطية”.

وتابع “في معرض التنديد بعمل العنف الغادر هذا، يتحد الإيطاليون جميعًا في مواساة عائلات الضحايا، الذين أود أن أبعث إليهم بأحر التعازي وأكبر تضامن”.

في السياق ذاته، قالت مذكرة لرئاسة مجلس الوزراء: “يعرب رئيس الوزراء ماريو دراغي، عن خالص تعازيه للحكومة للوفاة المأساوية لسفيرنا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، لوكا أتاناسيو، ومرافقه عنصر الدرك فيتوريو ياكوفاتشي، اللذين كانا على متن قافلة أممية متجهة إلى غوما”.

وأضافت المذكرة، أن “رئيس الوزراء والحكومة يلتفون حول أسر الفقيدين وزملائهما في وزارة الخارجية وسلاح الدرك”. واختتمت بالقول إن “رئيس الوزراء يتابع التطورات بأقصى قدر من الاهتمام بالتنسيق مع وزارة الخارجية”.