وزراء خارجية مجموعة السبع وبوريل يدينون قمع الجيش في ميانمار للاحتجاجات السلمية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيب بوريل

بروكسل- أعرب وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى (كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية) والممثل الاعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، جوزيب بوريل، عن “الادانة القوية” لـ”العنف الذي ترتكبه قوات الأمن في ميانمار ضد الاحتجاجات السلمية”.

واشاروا في بيان مشترك الثلاثاء الى انه “يتعين على الجيش والشرطة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي”، منوهين بان “استخدام الذخيرة الحية ضد الأشخاص غير المسلحين أمر غير مقبول”، كما “ينبغي محاسبة أي شخص يرد على الاحتجاجات السلمية بالعنف”.

واضاف البيان “نعرب عن قلقنا حيال الحملة على حرية التعبير، بما في ذلك من خلال تعتيم الإنترنت” و”ندين ترهيب وقمع المعارضين للانقلاب”. وشدد الوزراء والممثل الاعلى للاتحاد الأوروبي على انه  “يجب وقف الاستهداف الممنهج للمتظاهرين والأطباء والمجتمع المدني والصحفيين وإلغاء حالة الطوارئ”، مجددا الدعوة لـ”وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل لدعم الفئات الأكثر ضعفاً”.

وأعاد البيان المشترك  تاكيد “إدانة الانقلاب في ميانمار”، و”مواصلة الوقوف إلى جانب شعب ميانمار في سعيه من أجل الديمقراطية والحرية”، مجددا الدعوة إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط عن المحتجزين تعسفيا، بمن فيهم مستشارة الدولة أونغ سان سو كي والرئيس وين مينت”.