إيطاليا: اعتقال 10 أكراد عراقيين بتهمة تسهيل الهجرة السرية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
اعتقال

روما – أعلنت مصادر أمنية إيطالية أنه تم تنفيذ عشرة اجراءات حجز احترازي في السجن ضد اجانب من أصل كردي عراقي بتهمة تسهيل الهجرة السرية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “الإجراءات الأمنية التي نفذها رجال شعبة التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (ديغوس) في مدينة فروزينوني (وسط) بالتعاون مع مكاتب الشعبة في روما وبارما، صدرت أوامرها عن قاضي تحقيق روما، استنادا لطلب مديرية مكافحة المافيا، بتنسيق نائب المدعي العام، في جرائم ترتبط بتسهيل الهجرة السرية، بما في ذلك من خلال استصدار الوثائق وتزويرها”.

وذكرت المصادر أن “التحقيق بدأ بإجراءات لنيابة كاسينو بخصوص ضبط 50 ألف يورو مزورة في محافظة فروزينوني في 12 شباط/فبراير 2017، نقلها أربعة مواطنين أكراد عراقيين جميعهم مقيمين في دول شنغن. مقابل كل تحويل مالي، تم طلب مبلغ 2500 يورو من خلال عمليات نقل باليد من خلات الأمانات، وهو نظام لتحويل الأموال متجذر بقوة في الثقافة العربية وقائم على الثقة”.

وأشارت المصادر الأمنية الى أن “التحقيقات أتاحت تحديد المنظمة التي تعمل عبر الحدود الوطنية، وتنشط في مجال تسهيل الدخول غير القانوني للمهاجرين. جاء معظمهم من الشرق الأوسط ودخلوا منطقة شنغن بالطائرة من اليونان وعبر حدود باري وروما والبندقية وبيزا. وبعد إقامة مؤقتة في بعض منازل العاصمة، واصل الأجانب المزودون برخص إقامة رحلتهم إلى بلدان شمال أوروبا”.

وكما أعيد بناؤه من خلال التحقيقات، فقد “سمح هذا النشاط غير المشروع بجمع مبالغ كبيرة، والتي، بعد تخصيص جزء منها لإعالة الهيكل بأكمله، أرسلت العائدات المتبقية إلى الخارج من خلال عمليات تحويل الأموال عبر شركتي (Westerne Union) و(Moneygram)”.