مسؤول أمني إيطالي: تعزيز ضوابط مكافحة الإرهاب على ضوء مهرجان سان ريمو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماريو بوكوتشي

سان ريمو – قال مسؤول أمني إيطالي إنه تم تعزيز عمليات التفتيش في المدينة ضد الهجمات الإرهابية المحتملة، تهدف إلى البحث عن المتفجرات وابطالها بسرعة داخل مسرح أريستون قبل التغطية التلفزيونية الحية، فلم يتبق سوى بضع ساعات على ليلة افتتاح الدورة 71 لمهرجان سان ريمو.

وأوضح قائد سرية الدرك المعنية بضمان أمن الحدث الغنائي الإيطالي الأكبر، ماريو بوكّوتشي في تصريح لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية، الثلاثاء، أنه “بالإضافة إلى تعزيز بوابات الدخول إلى ما يسمى بالمنطقة الحمراء أمام مسرح أريستون الذي يستضيف الحدث، فقد تم تكثيف خدمات المراقبة في الإقليم من خلال استخدام الدوريات من القيادة الإقليمية بأكملها”.

وتابع، “كما تمت الإستعانة بالإدارات المتخصصة، على وجه الخصوص فرق تفكيك القنابل ووحدات الكلاب، لا للبحث عن المتفجرات فقط بل لعمليات التمشيط داخل مقهى ومسرح آريستون قبل بدء التغطية التلفزيونية الحية أيضًا”. وأوضح أنه “لتأطير جهاز الأمان الكبير هذا، لدينا أيضًا فرق تدخل تشغيلي ودعم عملياتي لقيادتنا الإقليميي، والمتخصصة بمواجهة الأحداث الإرهابية في حال وقوعها”.

أما من ناحية الضوابط على الساحة، فقد ذكر بوكّوتشي أن هناك “رصد من الأعلى أيضًا مع الدعم الجوي الذي قدمته لنا قوات الشرطة المالية، بالمروحية التي تم توفيرها لقوة الدرك المعنية بالحماية”.

وذكر القائد العسكري، أن ذلك “يتيح لنا رؤية من الأعلى لقواتنا المنتشرة في جميع أنحاء الإقليم والتمكن من إدارتها بشكل مباشر”، كذلك “لقمع الظواهر الإجرامية بشكل عام، أو في الحالات المتعلقة بالنظام العام والسلامة، لتحديد أي تجمعات ممكنة أيضا”.