رئيس الوزراء البلجيكي: خروج بريطانيا ضربة للمشروع الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل
رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل

بروكسل – اعتبر رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يشكل ضربة للمشروع الأوروبي.

وفي تصريحات الجمعة تعليقاً على نتائج الاستفتاء البريطاني، التي أظهرت نتائجه أن حوالي 52% من البريطانيين يؤيدون الخروج من تحت سقف التكتل الموحد، أعاد ميشيل تكرار دعوته، التي أطلقها أمس، لزعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء بضرورة عقد اجتماع خلال شهر تموز/يوليو القادم، “لإطلاق نقاش، بدون البريطانيين، حول طريقة تعميق المشروع الأوروبي”.

وإستطرد المسؤول البلجيكي قائلاً “يتعين تحديد الأولويات السياسية لمستقبل أوروبا، والعمل على تعزيز السوق الداخلية، خاصة في مجالات الطاقة، التكنولوجيا، الاتحاد المالي، والأمن الداخلي والخارجي للاتحاد”.

وأراد شارل ميشيل تحويل هذه “الفترة الصعبة” من تاريخ الاتحاد، إلى فرصة، مشيراً إلى ضرورة بناء الاتحاد على أسس جديدة.

يذكر أن نتائج التصويت البريطاني، جاءت بمثابة صدمة لكافة المسؤولين الأوروبيين، الذين كانوا لغاية ساعة متأخرة من يوم أمس “مطمئنين نسبياً” للنتيجة الإيجابية.

وتشهد بروكسل اليوم حركة إجتماعات مكثفة بين مختلف المسؤولين سواء على مستوى المؤسسات أو على المستوى البرلماني لتحدي الموقف والخطوات القادمة لضمان خروج سلس وآمن لبريطانيا من الاتحاد، وكذلك تعميق تماسك الدول الـ27 المتبقية فيه، وتطويق تصاعد التيارات المتطرفة التي تحاول استثمار خروج بريطانيا لتعزيز مواقفها الانتخابية الداخلية.