كشف بنود الإتفاق الإسرائيلي التركي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Turchia Israeleالقدس ـ كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن بنود الإتفاق الإسرائيلي التركي، المرتقب الإعلان عنه الإثنين خلال مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في روما، وآخر لرئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في انقرة في الوقت ذاته.

وأشارت المصادر الى أن توقيع الاتفاق سيتم غدا الثلاثاء، من قبل مدير عام وزارة الخارجية في القدس عن الجانب الاسرائيلي، ومدير عام وزارة الخارجية في انقرة عن الجانب التركي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد أطلع رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) شخصيا، والرئيس الفلسطيني محمود عباس عبر الهاتف على تفاصيل الإتفاق قبل الإعلان عنه.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى انه بموجب الإتفاق ستقدم إسرائيل إلى تركيا تعويضات بقيمة واحد وعشرين مليون دولار، بسبب مقتل 9 نشطاء أتراك في سفينة مرمرة وهي في طريقها إلى غزة عام 2010، وقالت “سيتم تحويل هذه الاموال فقط بعد مصادقة برلمان انقرة على مشروع قانون ينص على التزام تركيا بالغاء جميع الدعاوى التي قدمت ضد جنود الجيش الإسرائيلي وضباطه بذريعة ارتكاب جرائم حرب”.

وكانت إسرائيل قد اعتذرت عن مقتل النشطاء الأتراك، فيما ينص الإتفاق على إعادة تطبيع العلاقات بالكامل بين البلدين، بما في ذلك تعيين سفراء وتبادل الزيارات الرسمية، اضافة إلى بدء المفاوضات لتوريد الغاز من إسرائيل إلى تركيا.

ويسمح الإتفاق لتركيا بتطوير البنية التحتية في القطاع وإقامة مستشفى وتشييد مبان سكنية وحل أزمتي نقص المياه وانقطاع الكهرباء، كما يمنع حماس من ممارسة أي نشاط عسكري ضد إسرائيل إنطلاقا من تركيا وإن كان يسمح لها بممارسة النشاط السياسي في تركيا.

هذا وتلقت اسرائيل رسالة تتضمن توجيهات من الرئيس التركي رجب طيب اردوان الى السلطات المختصة في بلاده بما فيها اجهزة الاستخبارات بالعمل على انهاء ملف الاسرى والمفقودين الاسرائيليين في قطاع غزة.