دي مايو وبلينكن يدعوان لدفعة جديدة للعلاقات عبر الأطلسي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
صورة أرشيفية (موقع وزارة الخارجية الايطالية)

روما- رأى وزيرا الخارجية الايطالي لويجي دي مايو والامريكي انتوني بلينكن أنه “حان الوقت الآن لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات عبر الأطلسي وتعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على جميع المستويات”.

واشار الوزيران، في مقال مشترك نشرته صحيفة (لا ريبوبليكا) بمناسبة مرور 160 عامًا على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين روما وواشنطن، الى أن “حلول تحديات اليوم تتطلب قيادة شجاعة ووحدة الهدف داخل المجتمع عبر الأطلسي”، وعندما “يتعلق الأمر بالأمن، فإن التزامنا المتبادل داخل الناتو قوي”.

واضاف المقال المشترك “تتشاطر إيطاليا والولايات المتحدة الاعتقاد الراسخ بأن احترام حقوق جميع البشر هو أساس الحرية والعدالة والسلام في العالم”، منوها بأن “الحقوق والحريات التي تضمنها وثيقة الحقوق الأمريكية والدستور الإيطالي تمثل الإطار الأخلاقي والقانوني الذي يدعم مجتمعاتنا ويسمح لها بالازدهار”.

واضاف رئيسا الدبلوماسية الايطالية والامريكية “تعد المشاركة المتعددة الأطراف في صميم سياستنا الخارجية”، و”تمثل عودة الولايات المتحدة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة التزامًا متجددًا بتعزيز قيمنا المشتركة في المحافل المتعددة الأطراف. لهذا، نعتزم زيادة تعزيز تعاوننا في مجال حقوق الإنسان”.