ناشطة إنسانية: نظام الهجرة للوزير مينيتي لا يوافق القانون الدولي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أليساندرا شوربا

باليرمو – قالت ناشطة إنسانية إيطالية إن آلية الهجرة التي وضعها وزير الداخلية الأسبق ماريو مينيتي، لا تتوافق مع القانون الدولي الخاص بحقوق الإنسان.

جاء ذلك على لسان الأستاذة في جامعة باليرمو (صقلية) أليسّاندرا شوربا، التي قادت عمليات البحث والإنقاذ في البحر المتوسط ​​لسنوات عديدة، تعليقاً على كلمات الوزير الأسبق في مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا)، قال فيها إنه “لم يجرّم عمل المنظمات غير الحكومية مطلقًا ولم يغلق الموانئ أبدًا”.

وأضافت شوربا في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الأربعاء: “كم عدد الكلمات المحترمة من قبل مينيتي، كم عدد المصطلحات الدقيقة التي تم استخدمها لكي لا يقول نعم أو لا”، فـ”بالعلاقة مع ليبيا، يقول إنه تعامل دائمًا مع ممثلي مؤسسات مثل (فائز) السراج”، وبالتالي “فإن الرؤساء، بعد كل شيء، يتحدثون مع الرؤساء فقط” .

واسترسلت: “لكن المتاجر بالبشر والمجرم الدولي (عبد الرحمن الميلاد) المدعو بيجا، كان لمدة ثلاث سنوات على الأقل على رأس ما يسمى خفر السواحل الليبي، القوات الذي تم إنشاؤها نصاً للمذكرة التي ابتكرها وفاوض عليها”، مبينة أنه “بفضل تلك المذكرة، تم وقف عشرات آلاف الأشخاص أثناء فرارهم من الجحيم وإعادتهم للتعذيب أو الموت”.

وأردف الناشطة، “كما تعلم أيها السيد مينيتي، أن النظام الذي أنشأته لا يتوافق مع النظام الدولي، القانون ومع دستورنا، أنت تعلم أن بلادنا دفعت في الواقع مئات آلاف اليوروهات للمغتصبين والمُتاجِرين بالبشر لانتهاك مبادئ سيادة القانون التي نستند إليها”.

وخلصت رئيسة شبكة (Mediterranea Saving Humans) الى القول، إن مينيتي فعل ذلك “بشكل غير مباشر، بالطبع، لأنه أذكى من أولئك الذين سبقوه وممن أتى بعده”.