إسرائيل تقرر عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بنيامين نتنياهو

القدس- رأت إسرائيل في رسالة من المتوقع ان ترسلها اليوم الى المحكمة الجنائية الدولية أنه “ليس للمحكمة اختصاص للتحقيق مع إسرائيل في جرائم حرب مزعومة “.

وقالت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية “يتماشى الرد مع موقف إسرائيل الطويل الأمد بشأن هذه المسألة”.

وتأتي الرسالة ردا على رسالة وجهتها المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا إلى إسرائيل وأمهلتها فيها مدة 30 يوما للرد على قرارها فتح تحقيق جنائي بالحلة في الأراضي الفلسطينية.

وتنتهي هذه المهلة غدا الجمعة.

وإسرائيل ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية، فيما ان فلسطين هي عضو بالمحكمة وقد طلبت من المحكمة قبل عدة سنوات إطلاق تحقيق رسمي بالحالة في الأراضي الفلسطينية.

وفي الشهر الماضي، أعلنت بنسودا أنها ستفتح تحقيقًا في جرائم حرب ضد إسرائيل، من المتوقع أن يشمل التحقيق العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة عام 2014، والاشتباكات على حدود غزة في عام 2018، و الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية.

ومن بين كبار المسؤولين الذين قد يكونون عرضة لقضايا جرائم الحرب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع بيني غانتس وعشرات المسؤولين الإسرائيليين السابقين والحاليين.

وتجادل إسرائيل بأن السلطة الفلسطينية ليست دولة وبالتالي لا يمكن أن تكون من الناحية القانونية عضوًا في المحكمة.

وقد التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية غابي أشكنازي ووزير الدفاع بيني غانتس للمرة الثانية اليوم الخميس، قبل يوم واحد من الموعد النهائي للرد على رسالة بنسودا.

كما حضر الاجتماع وزير التربية والتعليم يوآف غالانت ، ووزير الطاقة والمياه يوفال شتاينتس ، والمدعي العام أفيخاي ماندلبليت ، ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات ، والمحامي العسكري الرئيسي للجيش الإسرائيلي شارون آفيك وآخرين