تحركات أطلسية إزاء التهديد الروسي لأوكرانيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يعقد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ، لقاء مع كل من وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، ووزير الدفاع لويد أوستين اليوم في مقر الحلف في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ويعقب هذا اللقاء، حسب بيان صدر عن ناتو اليوم، لقاء عبر الفيديو يجمع كل من وزراء خارجية ودفاع دول الحلف، بمشاركة المسؤولين الأمريكيين المتواجدين في بروكسل.

ويناقش المجتمعون التهديدات الروسية على الحدود الشرقية لأوكرانيا، والتي سبق للأمين العام لناتو أن وصفها بـ” غير المبررة والمقلقة جداً”.

كما يناقش المشاركون اعلان الولايات المتحدة الأمريكية نيتها سحب قواتها العسكرية من أفغانستان بحلول تاريخ 11 من أيلول/سبتمبر ما يعني تجاوز المهلة المحددة سابقاً في شهر أيار/مايو.

وستتطرق المباحثات كذلك إلى مواضيع أخرى مثل محاربة الإرهاب وايران.

هذا وتنشغل الأوساط الأوروبية والأطلسية حالياً بقضية الحشود العسكرية الروسية على الحدود الشرقية لأوكرانيا، إذ تمت مناقشة الأمر ليل أمس خلال محادثة هاتفية بين الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ووزير الخارجية الأمريكي.

وعبر المسؤولان الأوروبي والأمريكي عن قلقهما العميق والمشترك من الوضع المتوتر على حدود أوكرانيا.
كما ناقش بوريل وبلينكن تطورات المفاوضات الجارية حالياً من أجل ضمان التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف للصفقة الموقعة بين مجموعة 5+1 وإيران عام 2015 بخصوص أنشطتها النووية.