وزير الدفاع الإيطالي: وجودنا في ليبيا جزء من استراتيجية وطنية شاملة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لورينزو غويريني

روما – قال وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، إن وجودنا في ليبيا “جزء من استراتيجية وطنية شاملة. بالطبع، لهذا البلد أهمية مختلفة لأسباب تتعلق بالأمن القومي، الاقتصادي، التاريخي والثقافي”، لكن “علينا دائمًا أن نأخذ بالاعتبار تلك المنطقة المتأزمة الكبيرة، مع حضور جهادي قوي، والتي يتردد صداها حتمًا على إيطاليا وأوروبا”.

وأضاف الوزير غويريني في مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا) الخميس، أن “نهجنا يبقى على حاله دائماً. نقدم الدعم والتدريب لقوات الأمن المحلية. نريد أن نكون مساهمة فعالة وطويلة الأمد. إذا أردنا أن نضمن لمؤسسات هذه البلدان إمكانية إدارة حالات الأزمات بشكل مستقل، فيجب أن نعمل في هذا الاتجاه”.

وأشار الوزير الى “إنه استثمار يتطلب الصبر، لكن ثماره دائمة. نريد أن نواصل التعاون التقني العسكري، الذي أعيد تنشيطه بتوقيع اتفاق كانون الأول/ديسمبر الماضي مع وزير الدفاع آنذاك، ونحن ننظر الآن بثقة إلى عمل الحكومة الجديدة، وكذلك على ضوء الموعد الانتخابي الذي حددته خارطة الطريق الليبية”.

وتابع: “يجب أن نضيف إلى ذلك مساهمتنا في مهمة (إيريني) البحرية الأوروبية، التي أعتقد أنها بحاجة إلى تعزيز. هناك حاجة لمساهمة أوسع من قبل الدول الأعضاء، لكي تحقق البعثة أهدافها بالكامل، والتي تشمل إضافة الى حظر الأسلحة المهام الأخرى المناطة بها، وأولاً وقبل كل شيء تدريب قوات البحرية الليبية وعناصر خفر السواحل”.