بروكسل تحث وكالة الأدوية الأوروبية على تقديم رأي إضافي بخصوص استرازينيكا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ستيلا كيرياكيدس

بروكسل – بعثت المفوضة الأوروبية المكلفة شؤون الصحة ستيلا كرياكيدس، برسالة للوكالة الأوروبية للأدوية مطالبة اياها بإعطاء رأي علمي إضافي بخصوص الآثار الجانبية للقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد 19.
كما وجهت المسؤولة الأوروبية طلباً آخر للسلطات الصحية في الدول الأعضاء لتشجيعها على تزويد الوكالة بمعطيات ومعلومات إضافية حول اللقاح المذكور ليصار إلى أخذها بعين الاعتبار في أي تقييمات جديدة للقاح.
وتأتي هذه الطلبات على خلفية قرار الدانمرك تعليق استخدام لقاح استرازينيكا المضاد لكوفيد 19 بشكل نهائي نظراً لتسببه بحالات تجلط دم.
وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية قد أقامت بالفعل رابطاً بين حالات التجلط وتلقي لقاح استرازينيكا، مشددة في الوقت نفسه على أن منافع هذا اللقاح تفوق أضراره.
في هذا الإطار، أكد المتحدث باسم المفوضة كرياكيدس، على أن الجهاز التنفيذي الأوروبي يولي أهمية خاصة للمعطيات العملية في تقييم فاعلية اللقاحات ويستند على رأي الوكالة الأوروبية للأدوية.
ولكن ستفان دو كيرماكر، لفت النظر إلى أن استراتيجية اللقاحات تدخل حصراً في صلاحيات الدول الأعضاء، “نحن ندعو دائماً لمقاربة متماسكة بين الدول، لكن يعود لهذه الأخيرة اتخاذ القرار بشأن الجرعات التي تستلمها”،  وفق كلامه.
وحول لقاح جونسون أند جونسون، الذي أدى بدوره إلى آثار جانبية ضارة ظهر على عدد ممن تلقوه في الولايات المتحدة الأمريكية، أكد المتحدث وجود اتصالات مع الشركة وأيضاً مع الوكالة الأوروبية للأدوية لتقديم مزيد من الإيضاحات.
وشدد المتحدث على أن المفوضية تعمل ما بوسعها لمساعدة الدول الأعضاء على إقامة تعزيز ثقة المواطنين باللقاحات المقدمة لهم لمحاربة كوفيد 19.