نتنياهو: الأمم المتحدة ضد إسرائيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

KiMooNetanyahu(Photo UN)

القدس- رأى رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو أن “التعامل العادل مع إسرائيل لم يتحقق في الأنشطة المتنوعة التي تقوم بها الأمم المتحدة والمنتديات التابعة لها”.

وقال موجها كلامه الى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون خلال لقاء في القدس الغربية،  “تتزامن زيارتك إلى إسرائيل مع التئام مجلس حقوق الإنسان، كما فعل دائما هذا المجلس، إنه سيدين إسرائيل، وهي الدولة التي تعمل من أجل دفع حقوق الإنسان وقيم الحرية والدفاع عنها, أكثر من أي دولة أخرى في الشرق الأوسط الغارق بالدم”.

وأضاف نتنياهو “دولتنا الديمقراطية العصرية تواجه قرارات وإدانات أصدرت بحقها من قبل مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فاق عددها جميع القرارات والإدانات التي أصدرت بحق دول العالم أجمع وأعتقد أن هذه هي خيانة حقيقية في الأهداف النبيلة التي تعتز بها الأمم المتحدة”.

وتابع “أريد اليوم أن أكرر كلامك من عام 2013: إسرائيل لا تزال تواجه انحيازا ضدها في الأمم المتحدة. أعلم اليوم أنك تسعى إلى أن جميع الدول تحظى بمعاملة عادلة ومتساوية وأحثك على بذل ستة الأشهر التي بقيت لولايتك في إصلاح هذا الظلم. عندما أقول ذلك، هذا ليس فقط من أجل إسرائيل بل أيضا من أجل مصداقية الأمم المتحدة”. وحسب نتنياهو، فإن  “عزل إسرائيل والتعامل معها بشكل غير عادل يشكلان تهديدا حقيقيا على مستقبل الأمم المتحدة وليس فقط على مصلحة دولتنا”.

ورحب نتنياهو بلقاء الأمين العام للأمم المتحدة مع عائلات إسرائيليين، تقول إسرائيل إنهم قتلى او محتجزين في غزة،  وقال “حماس تحتجز جثتي جنديينا ومواطننا بشكل قاس وهمجي وغير قانوني. أطلب منك أن تستغل مكانتك من أجل إعادة هؤلاء الجنديين والمواطن إلى بيوتهم. هذا هو موقف إنساني ومطلب إنساني أساسي تتجاهلهما حماس في ممارساتها الجنائية”.

وكان الأمين العام للام المتحدة قد زار في وقت سابق اليوم غزة،  قبل أن يتوجه الليلة إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.