المفوضية الأوروبية: ندعو الجميع لاحترام قيم الرياضة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – بدت المفوضية الأوروبية شديدة الحذر في التعامل مع مقترح 12 نادي كرة قدم أوروبي انشاء بطولة جديدة تحت مسمى “دوري السوبر الأوروبي”، مشيرة إلى أن عدم توفر المعلومات الكافية حول الأمر لا يسمح لها باتخاذ موقف محدد.
وتحاول بروكسل تهدئة الجدل الدائر حالياً في الأوساط الرياضية والسياسية معاً بسبب المخاوف من رغبة هذه النوادي باحتكار قطاع رياضة كرة القدم وعائداته المالية.
وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قد هدد بمنع اللاعبين الراغبين بالمشاركة في هذا الدوري من المشاركة في بطولات وطنية أو أوروبية أو عالمية أخرى، ما يطرح أسئلة جدية حول الوضع القانوني لمثل هذا الدوري.
ومن جهتها، أكدت المتحدثة باسم المفوضية اريانا بودستا، أن بروكسل تدافع عن قيم الرياضة، وهنا كرة القدم، بوصفها عامل دعم للروابط الاجتماعية، تعزيز التضامن والاندماج، كما انها تشدد على ضرورة استقلالية إدارة وتنظيم المؤسسات الرياضية.
وأضافت المتحدثة: ” أما النزاعات القانونية فيمكن أن تحل بواسطة المؤسسات المختصة والمحاكم المحلية في الدول الأعضاء”.
وشددت بودستا على ضرورة أن تحترم جميع الأطراف في قطاع كرة القدم قواعد المنافسة العادلة المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.

الفرق المؤسسة لدوري “السوبر” هي: الاسبانية ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد، والانجيلزية ليفربول، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي توتنهام ، أرسنال، تشيلسي، والايطالية يوفنتوس وإنتر ميلان وميلان.