وزيرة العدل الإيطالية: اعتقال الإرهابيين أمس ليس عملاً انتقامياً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مارتا كارتابيا

روما – أكدت وزيرة العدل الإيطالية مارتا كارتابيا، أن اعتقال الإرهابيين الإيطاليين أمس في فرنسا لم يكن عملاً انتقامياً.

وأضافت الوزيرة كارتابيا في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الخميس، أنه “لا يمكن لأي نظام قانوني أن يسمح لمثل هذه الصفحة الممزقة من التاريخ الوطني بالبقاء في حالة من الغموض وبدون حل. يقدم التاريخ أمثلة عديد لأحكام وأحداث قضائية شهيرة التي اكتملت بعد سنوات طويلة”.

وأشارت وزيرة العدل إلى أن “رغبتنا في إعادة اقتراح طلب التسليم لا ترتبط بشكل مطلق بأي تعطش للانتقام، وهو أمر لا أفكر به مطلقاً، بل تستجيب لحاجة ماسة للوضوح، وأساس كل إمكانية حقيقية لإعادة التثقيف والمصالحة وجبر الضرر، والهدف النهائي المتمثل بعدم إمكانية الإفلات من العقوبة”.

وتابعت الوزير المنتمية للتيار المستقل، أن “وراء هذا المنعطف، هناك عمل تناول جهات مختلفة بمستويات متعددة على مر السنين، ومنذ لقائي الأول مع نظيري الفرنسي، لمست لديه حساسية واضحة للأهمية التاريخية والسياسية لهذه المشكلة، مشاطرة إنسانية بآلام الضحايا وتصميم واضح على الالتزام بحل”.

وأردفت: “لا أعرف ما إذا كانت الأصول الإيطالية للوزير دوبوند موريتي، التي يفخر بها للغاية، قد لعبت دورًا. كما كان من بين الأمور الحاسمة حقيقة أن جميع مؤسساتنا، كما هي الحال الآن، تحركت بنهج تعاضدي وفي الوقت المناسب. طريقة عمل ينبغي أن نستوحي منها دائماً”.