وزير البيئة الإيطالي: أوقات محددة أو فشل للانتقال الأخضر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روبرتو تشينغولاني

روما – أكد وزير التحوّل البيئي الإيطالي روبرتو تشينغولاني، أنه ينبغي وضع أوقات محددة لتطبيق مخططاتنا وإلا فسنفشل في عملية الانتقال الأخضر.

وفي مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الإثنين، أضاف الوزير تشينغولاني أن “هناك وعي كبير بالتحديات”، حيث “يجب تقليل انبعاثات ثنائي أوكسيد الكربون، لأنه يخلق غطاء يجعل الأرض، في جوهرها، تتصرف مثل سيارة تحت الشمس، ترتفع درجة حرارتها”، لذا “يجب تجنب ارتفاع متوسط ​​درجة الحرارة بأكثر من 1.5 أو 2 درجة بحلول نهاية القرن”.

وذكّر تشينغولاني بأن “هذا لا يحل المشكلة، بل يخفف من حدتها، وإذا سارت الأمور على ما يرام مع ذلك، فلنجمد الوضع كما هو”. وأكد أنه “في أوروبا وإيطاليا، نحن ملتزمون بخفض الانبعاثات بحلول عام 2025، وتقليلها بنسبة 55٪ بحلول عام 2030 عن مستويات عام 1990، وتحقيق إلغاء استخدام الكربون بالكامل في عام 2050”.

وأوضح الوزير المنتمي إلى (التيار المستقل): “نحن نبذل جهودًا تكنولوجية وإنتاجية واجتماعية هائلة. ولنفترض أننا أزلنا الكربون تمامًا بعد 30 عامًا من الآن، فيكفي أن تنحرف الاقتصادات الناشئة الكبيرة عن مسارها، لتختفي نسبة 9٪ التي نحافظ عليها”.

وأضاف تشينغولاني أن “إزالة الكربون جهد جماعي لا يشارك فيه الجميع بالكثافة نفسها. يجب أن نصل إلى هدف مشترك، لكن من نقاط انطلاق مختلفة اليوم”، فـ”بالنسبة لإيطاليا وأوروبا، الانتقال أقل صعوبة، لأننا نبدأ من قاعدة جيدة، لكن ليست هناك أية بدائل أخرى”.

وذكر وزير البيئة أنه “مع الخطة الوطنية للتعافي والقدرة على الصمود (PNRR)، أمامنا خمس سنوات للشروع بهذا السباق الذي سيستمر ثلاثين عامًا ونعرف ما نريد منه: بنى تحتية جديدة، وسائط نقل كهربائية، حماية الأرض، المياه، الطبيعة والبحار”، فضلا عن “استخدام الهيدروجين”. وخلص تشينغولاني الى القول: “نريد مجتمعًا تستخدم فيه وسائل النقل أو مصانع الصلب الهيدروجين الأخضر ومن موارد طاقة متجددة”.