الاتحاد الاوروبي يستدعي السفير الروسي في بروكسل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيتر ستانو

بروكسل – استدعت مؤسسات الاتحاد الأوروبي السفير الروسي المعتمد لديها للاحتجاج على قرار موسكو الأخير بوضع 8 مواطنين أوروبيين على لائحة العقوبات ومنعهم من دخول الأراضي الروسية منهم رئيس البرلمان ديفيد ساسولي، والمفوضة الأوروبية فيرا يوروفا.
هذا ما أعلنه المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم مؤكداً أن كلاً من الأمين العام لإدارة العلاقات الخارجية ونظيره في المفوضية الأوروبية سيلتقيان السفير الروسي بعد ظهر اليوم لإعادة التأكيد على الموقف الأوروبي الرافض لهذه العقوبات.
وأعاد بيتر ستانو التذكير بموقف دول ومؤسسات الاتحاد “الموحد والحازم” والذي أدان قيام روسيا بمعاقبة أشخاص أوروبيين، في خطوة ذات  “دافع سياسي ولا مستند أو مبرر قانونيين لها”. وقال “من الواضع أن روسيا تتجه أكثر فأكثر نحو المواجهة”.
وأكد المتحدث في تصريحات له اليوم على وجود نقاش داخل أروقة صنع القرار في أوروبا لتحديد أفضل الطرق الممكنة للتعامل مع موسكو، موضحاً أن هذه النقاشات بدأت قبل القرار الروسي الأخير بفرض عقوبات على بعض الشخصيات الأوروبية.
وأضاف أن التصرفات الروسية ستُناقش اليوم في اجتماع وزراء خارجية الدول السبع في لندن، وكذلك خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأسبوع القادم.
أما حول اقتراح بوريل التعامل مع الملف الروسي ضمن اطار مجلس أوروبا، أكد ستانو أن هذا المجلس يملك من الوسائل ما يمكنه من أن يجعل روسيا “تدفع ثمن تصرفاتها”، كونها عضو فيه يُفترض أن تلتزم بمبادئه، وهو ما لا تستطيع بروكسل عمله.