مخرجون إيطاليون وتونسيون يقيمون مهرجاناً عبر الإنترنت عن الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – تنظم جمعية (Ciné-Sud Patrimoine) بالتعاون مع السفارة التونسية في إيطاليا، مهرجاناً للأفلام عبر الإنترنت تحت عنوان “من قصبة ماتزارا ديل فاللو إلى صقلية الصغيرة في حلق الوادي”، الذي سيقام في الفترة من 15 إلى 22 أيار/مايو الجاري.

وقالت مذكرة للمنظمين إن “المهرجان سيتم استضافته على موقع www.cinemaaumusee.org الإلكتروني، مع دخول مجاني لمدة 24 ساعة يومياً”، مبينين أنه “حدث سيقدم للجمهور 12 فيلما بما فيها الأفلام الروائية، القصيرة والأفلام الوثائقية، التي صنعها مخرجون تونسيون وإيطاليون تحدثوا على مدى الثلاثين عاما الماضية عن أهمية وكثافة الهجرات بين إيطاليا وتونس”.

وأشار المنظمون إلى أن الأمر يتعلق بالحديث عن “قرن من الزمان من التبادلات بين الشمال والجنوب والعكس بالعكس، والذي بدأ منذ وصول أوائل الصقليين والليفورنيين الذين هاجروا إلى تونس إلى مدينة حلق الوادي، وصولاً إلى يومنا هذا”.

وذكر البيان أن “المبادرة ثمرة أحد مؤسسي جمعية (Ciné-Sud Patrimoine) وهو المخرج التونسي محمد شلوف. والذي يوضح أنه من خلال هذا الاستعراض الفني، أردنا أن نقدم للجمهور هذا التراث السمعي البصري الثمين الذي تشكل بفضل أعمال المخرجين التونسيين والإيطاليين مثل محمود بن محمود، مارتشيللو بيفونا، ألفة شقرون، ستيفانو سافونا، جوفانّا تافياني، طارق بن عبد الله، جانفرانكو بانون، إيرنستو باغانو وإنريكو مونتالبانو”.

وخلصت المذكرة الى القول، إن هؤلاء المخرجين “سردوا باهتمامهم وحساسياتهم المختلفة، هذه الهجرات من خلال شهادات الأبطال المباشرين”، أي المهاجرين أنفسهم.