كاهن إيطالي يأمل تغيّر النظرة السائدة اليوم في أوروبا حيال المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الأب كاميلّو ريبامونتي

الفاتيكان ـ أعرب كاهن إيطالي عن الأمل بأن تتغيّر النظرة السائدة اليوم في أوروبا حيال المهاجرين.

وفي أعقاب الزيارة التي قام بها إلى روما رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة على رأس وفد وزاري وتم التباحث خلالها في عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، من بينها مسألة الهجرة، أجرى موقع إذاعة الفاتيكان مقابلة مع رئيس مركز أستاللي اليسوعي لخدمات المهاجرين في روما، الأب كاميللو ريبامونتي، والذي يقدم الضيافة للمهاجرين غير النظاميين.

ورحب الكاهن الإيطالي بـ”الجهود المبذولة من أجل طرح ملف الهجرة على المستوى الأوروبي”، معتبرا أنه “من الأهمية بمكان أن تُناقش هذه المسألة خلال مجلس رؤساء الدول المقبل، لكن من الضروري ألا تقتصر هذه الجهود على الأقوال وحسب”.

ولفت ريبامونتي إلى “أهمية أن تمارس الدول النافذة تأثيرها على صعيد إدارة سيول الهجرة”، متمنيا أن “تتغير النظرة السائدة اليوم في أوروبا أي جعلها حصناً منيعاً، يدافع عن نفسه في وجه المهاجرين”، إذ “لا بد أن تعرف القارة القديمة كيف تدير هذه الظاهرة بشكل يصب في مصلحتها وفي مصلحة الدول التي يهاجر منها هؤلاء الأشخاص”.

وخلص الأب ريبامونتي مشددا في الوقت نفسه على “أهمية الاستثمار في دول المنشأ للمهاجرين من أجل ضمان نمو اجتماعي واقتصادي يعود بالفائدة على جميع السكان المحليين”.