وزير يوناني: على جميع الدول البحث عن حلول وسط لإنجاح ميثاق الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب وزير الهجرة واللجوء اليوناني نوتيس ميتاراشي، كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العمل على اتخاذ ما يلزم من قرارات والبحث عن حلول وسط للاتفاق على ميثاق الهجرة واللجوء الأوروبي المقترح من قبل المفوضية الأوروبية.
وكان الوزير اليوناني يتحدث خلال مؤتمر صحفي عقده بالاشتراك مع المفوضة الأوروبية المكلفة شؤون الداخلية يلفا يوهانسن، بعد لقاءهما في بروكسل اليوم.
وأكد ميتاراشي ان بلاده بذلت و لا زالت تبذل جهوداً حثيثة من استقبال اللاجئين ضمن شروط جيدة وتعزيز سياسة الاندماج، مطالباً الدول الأعضاء في الاتحاد بالتحرك نحو حل مستدام لمشكلة الهجرة. وقال: “كثيرون يتفقون على ان نظام دبلن قد مات”، مشددا على أن الأمر يحتاج لقرارات جيدة ولتنازلات ولحلول وسط.
ونوه بضرورة التعاون مع دول المنشأ ودول العبور واشراكها في المفاوضات الرامية إلى إيجاد معالجة مشكلة الهجرة غير النظامية، ملفتاً إلى الدور الهام الذي تلعبه المفوضية في هذا المجال.
أما فيما يتعلق بالانتقادات الموجهة لبلاده بشأن وضعها مدافع صوتية على الحدود لصد المهاجرين، نفى الوزير اليوناني أن يكون هذا الإجراء مخالفاً للمواثيق الناظمة لحقوق المهاجرين.
ومضى قائلاً : “نحن نستخدم التقنيات الحديثة لحماية حدودنا دون تعريض حياة أي شخص للخطر، والأمر بيد الشرطة اليونانية التي تمتلك خبرة واسعة ومهنية في التعامل مع  مشكلة الهجرة”.
هذا و لا تزال الدول الأعضاء في الاتحاد عاجزة عن التوصل إلى اتفاق حول الميثاق الجديد للهجرة واللجوء خاصة فيما يتعلق بالتضامن وتقاسم أعباء المهاجرين.