سفير إسرائيل لدى إيطاليا: غزة أصبحت كيانا إسلاميا شبيها بإيران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال السفير الاسرائيلي درور إيدار، في جلسة استماع الاربعاء أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الايطالي إن “قطاع غزة أصبح كيانًا إسلاميًا على غرار إيران: ديكتاتورية بدون حرية مدنية ودينية وإعلامية أو إنتخابات حرة”، مذكراً بأنّ إسرائيل انسحبت من القطاع عام 2005 وبالتالي فهي ليست “قوة محتلة”.

وشدد الدبلوماسي الاسرائيلي على أن حركة “حماس لا تعترف بالسلطة الفلسطينية، وهي في الحقيقة تحتقرها وتعمل على أن تحل محلها، والاشتباكات الأخيرة كانت تهدف إلى تعزيز رواية حماس بأنها الممثل الوحيد للفلسطينيين”.

وقال إن “السفيرة الفلسطينية التي تحدثت أمس أمام اللجنة”، في إشارة إلى سفيرة السلطة لدى إيطاليا عبير عودة، “لا يمكنها العيش في غزة: بصفتها امرأة لن تُكفل لها الحقوق الأساسية، وكمسيحية ستضطهد بسبب ديانتها. لهذا السبب معظم المسيحيين هربوا من هناك”.

وأردف السفير الاسرائيلي: “لذا هناك فرق بين هذين الكيانين: حركة حماس في قطاع غزة والسلطة الفلسطينية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، فرق سياسي وجغرافي وحتى سكاني”.