ميلوني: لا لإستخدام “الوثيقة الخضراء” الخاصة بكورونا كأداة ابتزاز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جورجا ميلوني

روما- أعلنت زعيمة حزب (إخوة إيطاليا) المعارض، جورجا ميلوني عن رفضها فرض إستخدام “الوثيقة الخضراء” أو “بطاقة التنقل الخضراء” التي توثق خلو المواطنين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ويتم بموجبها السماح لهم بالسفر داخل دول الاتحاد الاوروبي دون الخضوع للحجر الصحي.

وقالت ميلوني في تصريحات صحفية “لن نسمح أبدا للبطاقة الوطنية الخضراء بأن تصبح وسيلة لابتزاز المواطنين وحرمانهم من حرية السفر والذهاب إلى حفلة موسيقية أو تناول العشاء في مطعم مثل أي شخص آخر”.

ورأت “إن فكرة الإجبار على الحصول على تصريح للمشاركة في الحياة الاجتماعية تقشعر لها الأبدان، وتتعارض حرفياً مع معايير الأمة الحرة”.

واضافت “لقد قلنا دائمًا: هذه الأداة لا يمكن ولا يجب أن تكون جزءًا من الحياة الطبيعية. نعم للإنطلاق مجددا، ولكن لا للابتزاز”.

وكان البرلمان الاوروبي قد أقر أمس الوثيقة والتي يسري مفعولها رسميا مطلع الشهر القادم ويتم إصدارها على المستوى الوطني للمحصنين من الوباء أو المتعافين أو أولئك الذين ثبتت سلبية إصابتهم بالفيروس في الآونة الاخيرة.