دعوة أوروبية وأمريكية لتحرك دولي بشأن إقليم تيغراي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
صورة لوكالة الصحافة الفرنسية (أ. ف. ب)

بروكسل – ناشد الاتحاد الأوروبي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية كافة الأطراف الدولية العمل من أجل التصدي للكارثة الإنسانية في إقليم تيغراي شمال اثيوبيا.
جاء هذا النداء في ختام اعمال المنتدى الخاص الذي استضافته كل من المفوضية الأوروبية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اليوم، عبر دائرة فيديو مغلقة، لحشد الدعم الدولي لمعالجة الأزمة الإنسانية في الإقليم.
وشدد الطرفان على ضرورة العمل من اجل تأمين ممرات إنسانية لوصول المساعدات، داعين الأطراف المتنازعة إلى احترام القانون الدولي الإنساني.
وعبر الطرفان المنظمان في بيان مشترك عن قلقهما العميق تجاه الانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في الإقليم، ما أدى إلى نزوح 400 ألف شخص، وشددا على أنه “يتعين العمل بشكل عاجل من أجل حماية آلاف الأشخاص من خطر المجاعة”، وفق البيان.
وأعاد المنظمون إلى الأذهان المجاعة التي ضربت أثيوبيا في ثمانينات القرن الماضي، حين فقد مليون شخص حياتهم.
في السياق نفسه، دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إلى سحب القوات الاريترية الموجودة في إقليم تيغراي وإلى اجراء تحقيق شامل ودولي بشان الانتهاكات هناك، ملوحاً باجراءات مشددة ضد المسؤولين عنها.
هذا وستتم مناقشة الوضع في تيغراي خلال قمة الدول السبع الصناعية الكبرى التي تنطلق غدا الجمعة.