بلجيكا تقرر منح تأشيرات دخول إنسانية لمترجمين أفغان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلنت السلطات البلجيكية أنها بصدد اتخاذ قرار بمنح تأشيرات دخول إنسانية لعدد من المترجمين والمتعاونين الأفغان الذي عملوا مع قواتها المتواجدة في أفغانستان تحت راية حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأشارت السلطات إلى أن الأمر يخص حوالي 30 شخصاً من المترجمين والموظفين الذين تعاونوا مع القوات البلجيكية التي كانت تقوم بشكل أساسي بتأمين مطار كابول وتساهم في تدريب عناصر الجيش الأفغاني.

وفي هذا الإطار، أكدت وزيرة الدفاع البلجيكية ليديفين دودوندر، أن السلطات تسعى لمساعدة من تعاونوا مع قواتها في أفغانستان، والذين سيكونون في مواجهة خطر الخطف أو القتل بعد انسحاب القوات الحليفة، حيث “سيتم اختيارهم وفق معيارين هما مدة التعاون وحجم الخطر الذي يهدد حياتهم”، وفق كلامها.

هذا وتسعى العديد من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لمساعدة المترجمين والعاملين الذين تعاونوا مع قواتها أثناء وجودها في أفغانستان.

وتثير عملية انسحاب قوات ناتو الوشيكة من أفغانستان الكثير من التساؤلات والمخاوف حول مصير شرائح كثيرة من الناس، خاصة النساء والنشطاء الاجتماعيين والسياسيين والمتعاونين، وذلك لو عادت حركة طالبان إلى واجهة المسرح السياسي في البلاد.