البعثة الاممية بليبيا: كوبيش يجري إتصالات تمهيدا لمؤتمر برلين2

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- كشفت بعثة الامم المنحدة للدعم في ليبيا عن اتصالات أجراها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، يان كوبيش، مع الأطراف الفاعلة على الصعيدين الوطني والدولي لـ”حشد المزيد من الدعم للعملية السياسية متعددة المسارات التي تيسرها الأمم المتحدة ويقودها الليبيون”.

واشارت البعثة في بيان إلى أنه، على الصعيد الوطني، أجرى المبعوث الخاص عدداً من المكالمات الهاتفية مع العديد من الأطراف الليبية، بمن فيهم رئيس الوزراء، عبد الحميد الدبيبة، وقائد القوات المسلحة العربية الليبية، اللواء خليفة حفتر.

وخلال زيارته لموسكو في الفترة من 7 إلى 9 حزيران/يونيو، عقد المبعوث الخاص سلسلة من الاجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة الروسية، لاسيما مع نائب وزير الخارجية سيرجي فيرشينين، والذي تكرم باستضافة  غداء عمل أيضاً، بمعية نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف. وشدّد المبعوث الخاص في اجتماعاته -حسب بيان البعثة- على حتمية إجراء الانتخابات الوطنية في 24 كانون الأول/ديسمبر 2021، وكذا ضرورة أن يسرع مجلس النواب في سنّ القاعدة الدستورية والتشريع الانتخابي اللازم. كما جرى أيضاً مناقشة التحضيرات لمؤتمر برلين الوزاري الثاني في 23 حزيران/يونيو.

وأثناء تواجده في موسكو، عقد المبعوث الخاص اجتماعاً منفصلاً مع نائب وزير خارجية تركيا، سيدات أونال، أثناء زيارته إلى موسكو. وقبل ذلك، وفي اجتماع مشترك ضم نائب وزير الخارجية الروسي، بوغدانوف، ونائب وزير الخارجية التركي، أونال، قام المبعوث الخاص بإطلاع المسؤولين على أنشطة البعثة والجهود الدولية الأخرى الرامية إلى المضي قدماً في تنفيذ أهداف خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي وقرارات مجلس الأمن، بما في ذلك القرار 2570 (2021). وركزوا تحديداً على الانتخابات وعلى السبل الممكنة للنهوض بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

وأشارت البعثة الاممية إلى أنه في الأيام الماضية، عقد المبعوث الخاص سلسلة من الاجتماعات الافتراضية لبحث التحضيرات الجارية لمؤتمر برلين 2. حيث أجرى مشاورات مع وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية، ميغيل بيرغر، ومع المبعوث الخاص الألماني، كريستيان بوك. وفي 8 حزيران/ يونيو، شارك في الاجتماع الأول لكبار المسؤولين بمشاركة ليبيا، والذي شرع في إعداد الوثيقة الختامية للمؤتمر. وخلال مكالمة هاتفية أجراها مع الوزير اليوناني نيكوس ديندياس، ناقش الطرفان القضايا المتعلقة بمؤتمر برلين.

وفي اتصال هاتفي مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ناقش الطرفان الجهود التكميلية للمضي قدماً في تنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي، لاسيما إجراء الانتخابات وإحراز التقدم في ملف المناصب السيادية. كما أجرى اتصال هاتفي مع  وزير الدولة الإماراتي خليفة شاهين المرر، تطرق المبعوث الخاص فيه إلى أهمية تقديم الدعم الكامل للسلطات الليبية المؤقتة لتهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 كانون الأول/ ديسمبر وتقديم الخدمات للشعب الليبي وتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار والمصالحة الوطنية، وكذلك التحضيرات الجارية لمؤتمر برلين 2.

وفي 11 حزيران/ يونيو، زار المبعوث الخاص جمهورية مالطا -يشير البيان- حيث حظي باستقبال الرئيس جورج فيلا، وجمعته مشاورات مع وزير الخارجية والشؤون الأوروبية، إيفاريست بارتولو. وناقش الجانبان طيفاً واسعاً من القضايا، وآخر التطورات في ليبيا وما حولها، وأهمية تنسيق كافة الجهود مع ليبيا وعلى الصعيد الدولي لضمان الاستقرار والأمن في ليبيا. وحظيت قضية المهاجرين واللاجئين باهتمام خاص، وذلك أيضاً من منظور التعاون بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي مع ليبيا.