مصرف الفاتيكان ينشر ميزانيّته

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مصرف الفاتيكان

الفاتيكان ـ قال الكرسي الرسولي إن “مجلس القيّمين على مصرف الفاتيكان وافق بالإجماع وافق في 27 نيسان/أبريل الماضي على ميزانية عام ٢٠٢٠”.

وجاء في بيان صحافي صدر ظهر الجمعة عن المصرف الفاتيكاني “مؤسسة الأعمال الدينية”، أنه “وفقًا للنظام الأساسي، أرسل مصرف الفاتيكان الوثيقة إلى لجنة الكرادلة، مسلِّطًا الضوء على متانة وجودة البيانات المالية (مستوى الأملاك والسيولة) وامتثالها لأعلى المعايير الدولية”.

وتابع: “تماشياً مع توجيهات قداسة البابا فرنسيس، وافقت لجنة الكرادلة على توزيع الأرباح، بالتبرع بنسبة ٧٥٪ إلى الأب الأقدس أو إلى مؤسسات محددة، وتخصيص نسبة الـ٢٥٪ المتبقية لزيادة الأملاك تماشياً مع التطوير المستمر للمصرف ورسالة خدمة الكنيسة الكاثوليكية الطويلة الأمد”.

وذكر البيان أن “في عام ٢٠٢٠، وهو عام مليء بالتحديات بالنسبة للاقتصاد العالمي، واصل مصرف الفاتيكان ضمان جودة الخدمات المالية لدولة مدينة الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية الحاضرة في جميع أنحاء العالم”.

وأردف “كما واصل مصرف الفاتيكان التزامه الأقصى بضمان التقيد التام والمستمر بالمبادئ والعقيدة الاجتماعية للكنيسة الكاثوليكية في جميع النشاطات المصرفيّة، ولا سيما، على سبيل الأولوية، في عمليات الإدارة وسياسات الاستثمار لأملاكه وأملاك العملاء”.

أما بالنسبة للبيانات المالية الرئيسية لعام ٢٠٢٠ فقد أشار البيان إلى أنها “٥ مليار يورو ودائع العملاء، منها ٣٫٣ مليار يورو تتعلق بإدارة المدخرات والأسهم؛ ٣٦٫٤ مليون يورو المدخول الصافي، نتيجة لعملية الاستثمار المرتكزة إلى المخاطر والتي تنسجم مع المبادئ الكاثوليكية الخلقيّة المتعلقة بإدارة أملاكه”.

ولفت البيان الى أن “قيمة الأملاك الفاتيكانية لغاية الحادي والثلاثين من كانون الأول ديسمبر لعام ٢٠٢٠ بلغت ٦٤٥٫٩ مليون يورو بدون توزيع الأرباح، مع الأخذ بعين الاعتبار القرار الذي تتخذه لجنة الكرادلة في هذا المجال”.

وخلص البيان إلى القول إن “خلال عام ٢٠٢٠، واصل مصرف الفاتيكان عملية تعزيز الأقسام الإداريّة وقام بزيادة الاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك برنامج تطوير لتمتين البنى التحتية التكنولوجيّة والحدّ من المخاطر المعلوماتية”.