ستولتنبرغ: يتعين على الحلفاء إعداد استراتيجية طموحة لدعم أمنهم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) على ضرورة أن تعمل دول الحلف على اعداد  استراتيجية طموحة لدعم أمن الحلفاء في عالم شديد الاضطراب والتغير.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يانس ستولتنبرغ اليوم في بروكسل قبل انعقاد قمة الحلف المقررة يوم الاثنين القادم في العاصمة البلجيكية سيتم خلالها إقرار أجندة جديدة للحلف في أفق 2030.
وشدد على أهمية استمرار الحلفاء في زيادة الاستثمارات العسكرية لدعم أمن دول الحلف في مواجهة التهديدات الروسية، تصاعد نفوذ الصين، الإرهاب والهجمات عبر الانترنيت، ” لا أحد يستطيع مواجهة كل هذه الأخطار بمفرده”، وفق كلامه.
وعبر عن امله أن يتوافق الحلفاء على آليات واضحة للتمويل والإنفاق المشتركين، “نأمل رفع مستوى الطموح في الأجندة الجديدة”، كما قال.
وتطرق ستولتنبرغ إلى الوضع في أفغانستان، مشيراً إلى أن ناتو يعي جيداً حجم الأخطار المحدقة بالبلاد بعد انسحاب قواته، ملاحظاً أن بقاءها أيضاً ينطوي على أخطار لا يُستهان بها.
وأشار إلى أن الحلفاء يناقشون حالياً آليات الاستمرار في تمويل القوات الأفغانية وتدريبها لكن خارج البلاد، مع الإبقاء على تواجد مدني في الداخل لتقديم المشورة والنصح للسلطات.
وسلط ستولتنبرغ الضوء على المناقشات الجارية بين الحلفاء من أجل ضمان امن و سلامة مطار كابول الدولي والدور الذي يمكن لتركيا لعبه في هذا المجال.
يذكر أن القمة الأطلسية تكتسي أهمية خاصة بالنسبة للحلفاء، إذ أنها تكرس عودة الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الحلف مرة أخرى بعد سنوات من “التباعد” خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب.