أخصائية بلجيكية: قلق من التجمعات أثناء مباريات كأس الامم الأوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبرت الاخصائية البلجيكية بالأمراض المعدية ايريكا فليلغه، عن استيائها من طريقة تنظيم التجمعات الجماهيرية لمتابعة مباريات كأس الامم الأوروبية المقامة حالياً في أكثر من مدينة أوروبية.
واعتبرت فليغه، وهي عضو في الفريق العلمي المساند للحكومة الفيدرالية البلجيكية لإدارة أزمة كوفيد-19، أن كل ما يجري حالياً يبعث على القلق والشك بإمكانية ارتفاع عدد الإصابات بالوباء خلال الأسابيع القليلة القادمة.
وتتحدث الاخصائية البلجيكية في الأمراض المعدية هنا عن الأعداد الكبيرة من الناس “المسموح” بتواجدها في الملاعب، عن سفر المشجعين من مدينة لأخرى لمرافقة منتخباتهم الوطنية وخاصة عن غياب التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية أثناء المباريات سواء في الملاعب أو في المقاهي والساحات العامة.
وأشارت فليغه إلى أن ما يحدث الآن في مختلف الدول المشاركة ينذر بوجود بؤر ضخمة للعدوى ستظهر آثارها خلال الأسابيع القادمة.
يذكر أن 300 مشجع فنلندي قد ثبتت اصابتهم بالوباء بعد حضورهم لمباريات فريقهم ضد فريق الشياطين الحمر البلجيكي في مدينة سان بطرسبرغ الروسية”، ومن “المرجح والمؤسف أن هذا السيناريو سيتكرر مستقبلاً”، وفق تصريحات للأخصائية البلجيكية.
على خط مواز، تحذر السلطات الصحية البلجيكية من مغبة انتشار متحور دلتا من فيروس كوفيد-19 في البلاد رغم استمرار انخفاض كافة مؤشرات الوباء وتسارع حملات التلقيح.